«واشنطن بوست»: تصريح ترامب عن زيادة قوة الترسانة النووية تحت رئاسته ليس صحيحا
«واشنطن بوست»: تصريح ترامب عن زيادة قوة الترسانة النووية تحت رئاسته ليس صحيحا

«واشنطن بوست»: تصريح ترامب عن زيادة قوة الترسانة النووية تحت رئاسته ليس صحيحا حسبما قد ذكر المصرى اليوم ينقل لكم موقع مانشيت محتوي خبر «واشنطن بوست»: تصريح ترامب عن زيادة قوة الترسانة النووية تحت رئاسته ليس صحيحا .

مانشيت - أعـلمت صحيفة «واشنطن بوست» الأمريكية أن بيان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بأن الترسانة النووية الأمريكية تحت رئاسته الصباح «أقوى بكثير وأشد من أي وقت مضى» ليس صحيحا.

ونقلت الصحيفة عن رئيس رابطة الحد من الأسلحة داريل كيمبل، الأربعاء (بالتوقيت المحلي)، قوله إن «الترسانة النووية هي ذاتها كذلك كانت قبل تنصيب (ترامب)».

وبحسب الصحيفة، تتكون الترسانة النووية للولايات المتحدة الأمريكية من 1750 رأسا نوويا استراتيجيا تقريبا يتم استخدامها في صواريخ باليستية عابرة للقارات، وكذلك صواريخ باليستية تصدر من غواصات وأيضا من مقاتلات استراتيجية وكذلك من نحو 180 سلاحا نوويا تكتيكيا في قواعد أوروبية.

وأضافت الصحيفة: «عندما يتأمل المرء المدة الطويلة التي يستغرقها التصنيع وضرورة الموافقة السنوية على التمويل من جانب الكونجرس، إذن يستغرق تجديد الأسلحة النووية عقودا، وليس أياما».

وكان ترامب قد كتب الأربعاء في تغريدة على حسابه على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: «أول أمر أصدرته بصفتي رئيسا كان تجديد الترسانة النووية وتحديثها. والآن هي أقوى بكثير وأشد من أي وقت مضى».

برجاء اذا اعجبك خبر «واشنطن بوست»: تصريح ترامب عن زيادة قوة الترسانة النووية تحت رئاسته ليس صحيحا قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : المصرى اليوم