كازاخستان: لا تغيير لموعد «أستانة - 6» في نهاية الشهر الحالي
كازاخستان: لا تغيير لموعد «أستانة - 6» في نهاية الشهر الحالي

كازاخستان: لا تغيير لموعد «أستانة - 6» في نهاية الشهر الحالي حسبما قد ذكر جريدة المدينة ينقل لكم موقع مانشيت محتوي خبر كازاخستان: لا تغيير لموعد «أستانة - 6» في نهاية الشهر الحالي .

مانشيت - ركــز وزير الخارجية الكازاخستاني خيرت عبدالرحمنوف أمس أن التحضيرات للجولة السادسة من مفاوضات أستانة بخصوص الأزمة السورية لا تزال مستمرة.ونقل موقع «روسيا الصباح» عن عبدالرحمنوف القول: إن أجندة المفاوضات ستحدد في مضمار اجتماع بين البــلدان الضامنة لـ»عملية أستانة» (روسيا وتركيا وإيران) يعقد حاليا في العاصمة الإيرانية طهران على مستوى الخبراء.ونفى وزير الخارجية الكازاخستاني حدوث أي تغيير بينما يتعلق بموعد الجولة الجديدة من المفاوضات، مضيفًا: إنه من المتوقع أن تعقد في أواخر آب/أغسطس الجاري.

أخـبر مقاتلون من المعارضة وشهود إن القوات السوري كثف قصفه وضرباته الجوية على آخر جيب للمعارضة في العاصمة دمشق أول أمس وذلك في أعنف قصف ينفذه خــلال حملة عسكرية بدأت قبل شهرين.ومن فوق جبل قاسيون الاستراتيجي المُطل على دمشق قصفت وحدات خاصة بالجيش حي جوبر الذي يقع على بعد كيلومترين شرقي سور المدينة القديمة وعين ترما إلى الجنوب مباشرة.وأوردت لقطات نُشرت على الإنترنت الاثنين (7 أغسطس آب) ما يشير إلى ضربات جوية على عين ترما. ووجه الهجوم ضربة لوقف لإطلاق النار رعته روسيا وجرى الإعلان عنه قبل أسبوعين في منطقة الغوطة الشرقية إلى الشرق من دمشق.

«السوري الحر» يدين اقتحام فصائل معارضة على مواقعه شرق دمشق

أدان المجلس العسكري لمدينة دمشق وريفها الهجوم الذي قامت به بعض الطــوائف المعارضة على مواقعه في الغوطة شرق العاصمة دمشق.

وأخـبر المقدم ياسر زريقات القائد في القوات السوري الحر في بيان أمس الثلاثاء: إننا في المجلس العسكري لمدينة دمشق وريفها ندين وبشدة وبأقصى العبارات، ما قامت به بعض الطــوائف التي تحسب نفسها على الثورة السورية بالهجوم على مواقع ومقرات القوات السوري الحر في قرى (الأشعري - بيت سوى - مديرا) مستغلة انشغال القوات السوري الحر بخوض معارك الشرف والفداء على جبهة دمشق (جوبر - عين ترما)».

ودعا المجلس في بيانه، «تلك الطــوائف للعودة إلى دائرة العقل والحق وإعادة توجيه أشرعتهم مع رياح الثورة السورية، فأهلنا الصامدون في الغوطة الشرقية لا يمكن أن يفسروا هذه الأفعال إلا بأنها خيانة لمبادئ الثورة السورية ومحاولة لإجبار الثوار الأحرار على الرضوخ للإملاءات الخارجية والأجندات اللاوطنية فالحق أبلج والباطل لجلج».

في وقت ماضي أن قتالا اندلع الاثنين بين حركة أحرار الشام وهيئة تحرير الشام من جهة، وفيلق الرحمن من جهة أخرى، بعد مهاترات متكررة بين الطــوائف الثلاثة، تطورت في الآونة الأخيرة لانشقاق قرابة 400 عنصر من الحركة وانضمامهم إلى صفوف الفيلق، ما أدى لنشوب اقتتال وقفت فيه هيئة تحرير الشام إلى جنب الحركة، ضد الفيلق.


برجاء اذا اعجبك خبر كازاخستان: لا تغيير لموعد «أستانة - 6» في نهاية الشهر الحالي قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : جريدة المدينة