ترامب يؤجل قراره بشأن نقل السفارة الأمريكية للقدس
ترامب يؤجل قراره بشأن نقل السفارة الأمريكية للقدس

أخـبرت مصادر دبلوماسية ومصادر مسؤولة بالإدارة الأمريكية، لشبكة "سي أن أن" الإخبارية، الصباح الأربعاء، إن الرئيس دونالد ترامب، سيوقع قرار تمديد بقاء السفارة الأمريكية في تل أبيب، ليتفادى في الوقت الحالي جدل نقلها إلى القدس.

 

كان ترامب قد وعد، خــلال حملته الانتخابية الرئاسية سـنــــة 2016، بأنه سينقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس، وهو ما تطالب به السلطات الإسرائيلية منذ عدة سنوات.

 

وأخـبر مسؤول رفيع المستوى بالإدارة الأمريكية، إن ترامب ما زال يساند الخطوة لكنه يعتقد أنه مع إمكانية إطلاق مفاوضات سلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين، فإن الوقت ربما لا يكون مناسباً لإغضاب الفلسطينيين بنقل السفارة إلى القدس.

 

وتوقيع ترامب المحتمل للقرار هذا الأسبوع سيؤجل عملية النقل لمدة 6 أشهر على الأقل. ووقع كل الرؤساء الأمريكيين على سبيل المثال القرار مرتين سنوياً منذ سـنــــة 1995. وأقرّ الكونجـــرس في ذلك العام قانوناً ينص على "وجوب الاعتراف بالقدس كعاصمة لدولة إسرائيل".

 

لكنه يحتوي على بند يسمح للرؤساء بتأجيل نقل السفارة لستة أشهر لحماية "مصالح الشرطـــة القومي".

 

ووقع الرئيس السابق باراك أوباما أمر تأجيل النقل في نهاية ولايته في كَانُــونُ الْأَوَّلِ، وتنتهي صلاحية هذا القرار منتصف ليل الأربعاء الخميس، بتوقيت واشنطن.

 

في وقت سابق أن المسؤولين الفلسطينيون هددوا بإلغاء الاعتراف بإسرائيل حال قامت الولايات المتحدة بنقل سفارتها من تل أبيب، حيث يعتبرون أن نقل السفارة الأمريكية إلى القدس المتنازع عليها سيدعم ادعاء إسرائيل بأحقيتها في امتلاك تلك المدينة كعاصمة لدولتها.

 

كذلك حذر الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، من أن نقل السفارة الأمريكية إلى القدس يمكن أن يؤدي إلى إشعال العنف وسيكون له آثار كارثية على عملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

المصدر : مصر العربية