قرار حظر انتاج و تداول الاكياس البلاستيكية يدخل حيز التنفيذ
قرار حظر انتاج و تداول الاكياس البلاستيكية يدخل حيز التنفيذ

وافقت الحكومة على حظر استيراد وإنتاج وتداول أكياس التسوق البلاستيكية، غير القابلة للتحلل، والأكياس السوداء جميعها، حسب نظام 'تنظيم استيراد وإنتاج وتداول أكياس التسوق البلاستيكية اللدائنية'.

وينص النظام، على منع 'استيراد وإنتاج وتداول كل أكياس التسوق البلاستيكية غير القابلة للتحلل، والأكياس البلاستيكية السوداء'.

ويستثني الأكياس البلاستيكية السوداء المعدة للاستخدام بجمع النفايات وأكياس الاشتال الزراعية، من منع الاستيراد الخاص بالأكياس غير القابلة للتحلل.

ويطالب النظام، كل المنشآت التي تتعامل أكياس التسوق البلاستيكية والمواد الأولية، بإنتاج وتداول الأكياس القابلة للتدوير والتحلل. ويشترط أن تحمل الأكياس القابلة للتحلل رمزا يدل على ذلك، بينما يجب أن تحمل الأكياس القابلة للتدوير رمز إعادة التدوير.

والأكياس القابلة للتحلل، وفقا للنظام، هي أكياس التسوق البلاستيكية القابلة للتحلل، ومعدة لاستخدامها كمادة تعبئة وتغليف ومصنَعة بشكل رقائق أو بشكل نسيج بلاستيكي ذات مقبض وقد تكون مطبوعة أو غير مطبوعة مضاف إليها مادة تجعلها قابلة للتحلل.

ويوجب النظام، وضع معلومات، على كل ربطة للأكياس البلاستيكية المطبوعة وغير المطبوعة، على سبيل المثال اسم المصنع، وعنوانه، ومعلومات الاتصال به، والفترة المحددة للتحلل إضافه إلى معلومات تتضمن إرشادات عن طريقة نقلها وتخزينها وتداولها.

كذلك يوجب التوضيح على كل ربطة أكياس، ما إذا كانت معدة للتصدير أو للسوق المحلي.ويفرض النظام، على أي جهة تطبع أكياس تسوق بلاستيكية خاصة طباعة عبارة 'حافظ على نظافة بلدك' وكتابة العبارات التالية أدناه بالعربية و/أو بالإنجليزي على كل كيس وبحجم مقروء تبعاً لنوعه ومواصفاته: كيس قابل لإعادة الإستعمال.

كيس قابل لإعادة التدوير. كيس قابل للتحلل. شعار او رمز قابل للتحلل (يتم تصميمه والاتفاق عليه).ويعاقب كل من يخالف أحكام هذا النظام، حسب أحكام القانون.

المصدر : جرآءة نيوز