ضابط استخبارات أمريكى سابق: سيناريو غزو العراق يتكرر مع إيران
ضابط استخبارات أمريكى سابق: سيناريو غزو العراق يتكرر مع إيران

ضابط استخبارات أمريكى سابق: سيناريو غزو العراق يتكرر مع إيران

حسبما قد ذكر الدستور ينقل لكم موقع مانشيت محتوي خبر ضابط استخبارات أمريكى سابق: سيناريو غزو العراق يتكرر مع إيران .

مانشيت - أوضــح ضابط سابق في الاستخبارات الأمريكية عن خطة واشنطن، لبناء أكبر قاعدة عسكرية جنوب العراق والذرائع التي استغلت لغزو العراق، مشيرا إلى أن ذات السيناريو يتكرر الآن مع إيران.

وأخـبر الضابط السابق جون كرياكو، في مقال نشره موقع "كونسرتيوم نيوز" الأمريكي الأحد: "في ربيع سـنــــة 2002 كنت في باكستان لمحاربة تنظيم القاعدة، وعدت إلى مقر وكـــالة الاستخبارات المركزية في أيَّــارُ من ذلك العام، وعندها أخبرني المشرف على عملي أن قرار غزو العراق اتخذ في البيت الأبيض.. سنغزو العراق لنطيح بنظام صدام في فِـــبْرَايرُ سـنــــة 2003 وننشىء أكبر قاعدة جوية للولايات المتحدة في جنوب العراق".

وتسائل الضابط كيف يتخذ قرار بشن حرب في وقت لاتزال فيه جبهة أفغانستان مشتعلة ولم يقبض على بن لادن.

وتـابع كرياكو أن مسؤولا رفيعا أخبره حينها أن الإدارة الأمريكية ستذهب إلى الأمم المتحدة للتظاهر بالحاجة إلى قرار من مجلس الشرطـــة، لكن القرار الحقيقي بغزو العراق اتخذ بالفعل.

وبعد ذلك بفترة وجيزة بدأت تحركات وزير الخارجية الأمريكي آنذاك كولن باول نحو أوروبا والشرق الأوسط لحشد أعانَه دولي لعملية غزو العراق، بحجة أنه يمتلك أسلحة دمار شامل مما يستلزم الغزو لأنه يشكل تهديدا وشيكا على الولايات المتحدة، وبرهن الضابط أن القضية برمتها مجرد كذبة فقد تم اعتماد قرار الغزو في دوائر الاستخبارات والبيت الأبيض، ثم بدأت عملية خلق الذرائع لحشد أعانَه دولي للحرب على العراق.

برجاء اذا اعجبك خبر ضابط استخبارات أمريكى سابق: سيناريو غزو العراق يتكرر مع إيران قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : الدستور