"صنداي تايمز": روسيا ستتخلى عن إيران بعد سقوط عرشها في المنطقة
"صنداي تايمز": روسيا ستتخلى عن إيران بعد سقوط عرشها في المنطقة

"صنداي تايمز": روسيا ستتخلى عن إيران بعد سقوط عرشها في المنطقة

حسبما قد ذكر الدستور ينقل لكم موقع مانشيت محتوي خبر "صنداي تايمز": روسيا ستتخلى عن إيران بعد سقوط عرشها في المنطقة .

مانشيت - ركـــزت صحيفة "صنداي تايمز" البريطانية، أن هناك فرقا كبيرا في تعامل الرئيس الأمريكي السابق، باراك أوباما، والرئيس الحالي، دونالد ترامب، في الملف النووي الإيراني.

وأخـبرت إن سياسة ترامب متهورة كثيرًا عن أوباما، حيث عمد الأخير إلى تأخير تطوير البرنامج النووي الإيراني لمدة 10 أعوام، تصبح وقتها الولايات المتحدة وحلفاؤها في وضعية أكثر قوة تمنع إيران من ابتكار القنبلة النووية.

واستمرت أن أوباما كان هدفه إحداث توازن في المنطقة، ولكن ما حدث كان عكس ذلك، حيث رفعت العقوبات عن إيران وحصلت على 150 مليار دولار من أصولها المجمدة بالخارج، وساهمت في أعانَه حزب الله والميليشيات الشيعية في الشرق الأوسط، والحوثيين في اليمن، ولم يتضمن الاتفاق أي بند لعقوبات قد تصدر في حال إخلال إيران بمعاهدتها أو أعانَه الإرهاب في المنطقة.

وأضافت أن تعامل ترامب كان مختلفا تمامًا، حيث حاول كسب حلفائه الأوروبيين مرة أخرى، إضافة إلى إصلاح العلاقات مع البــلدان العربية، والوقوف بجانبهم ضد التوسعات الإيرانية في المنطقة، وبعدها بفترة وجيزة أظــهر الانسحاب من الاتفاق النووي الإيراني، وتوقيع عقوبات جديدة عليها، وهدد بفرض عقوبات مماثلة على الشركات الأوروبية التي تتعامل مع طهران.

وأَرْشَدَت إلى أن روسيا لن تقف مع إيران كثيرًا في سلوكها المشين بمنطقة الشرق الأوسط، خصوصًا أنها باتت مصدر خطر على دول المنطقة، وعلى رأسها إسرائيل التي تربطها بروسيا علاقات ممتازة، حيث ظهر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وهو يصافح رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بشدة، الأسبوع المــنصرم، في الكرملين، وقبل ساعات قليلة من الضربة الإسرائيلية للقواعد العسكرية الإيرانية في سوريا.

برجاء اذا اعجبك خبر "صنداي تايمز": روسيا ستتخلى عن إيران بعد سقوط عرشها في المنطقة قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : الدستور