"سأصل مهما كان".."علي" شاب فلسطيني يحارب بـ"عكازه" للوصول للقدس
"سأصل مهما كان".."علي" شاب فلسطيني يحارب بـ"عكازه" للوصول للقدس

"سأصل مهما كان".."علي" شاب فلسطيني يحارب بـ"عكازه" للوصول للقدس

حسبما قد ذكر الدستور ينقل لكم موقع مانشيت محتوي خبر "سأصل مهما كان".."علي" شاب فلسطيني يحارب بـ"عكازه" للوصول للقدس .

مانشيت - "سأظل أشارك في المسيرات حتى نعبر لأرضنا المحتلة" هكذا أخـبر علي الشاب الفلسطيني البالغ من العمر 28 عاما لـ"الدستور"، أصيب في قدمه برصاصتين متفجرتين - خــلال المسيرات الحالية- والتي نتجت عن بتر أحد أرجله.

بينما كان علي يتواجد على الحدود، تحديدا شرق "البريج"، مصطحبًا عكازه الذي يعوضه عن رجله، أخـبر: "لا أخاف اليهود ولا جنودهم، الذي واجه الموت مرارًا وفقد عضو من جسمه، أسهل عليه العودة مرة أخرى إلى صفوف القتال من أجل أرضه، فأنا أتمنى أن أحصل على طرف صناعي، حتى أتمكن من الدخول أسرع إلى أرضنا المحتلة، أصيبت بالرصاص المتفجر خــلال اقترابي مع الشباب للسياج الفاصل، مع ذلك عدت للمشاركة وعلى الحدود خاصة".

واستمر علي:" وسط أصوات لطلقات طائشة أطلقها جنود الاحتلال، بطرف كنت أو بدون طرف فأنا راجع لأرضي المحتلة خلف السياج الأمني، أنا مازلت على الحدود بجري على العكاز الذي يعوضني عن رجلي، وسأشارك في نزع السياج والعبور إلى أراضينا".

ويستعد الفلسطينيون للمشاركة في "مليونية العودة"، غدًا الاثنين، وبعد غد الثلاثاء، بالتزامن مع فعاليات نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس المحتلة، وسط مخاوف إسرائيلية من اجراء الفلسطينيين لتهديدهم وعبورهم السياج الأمني الفاصل وصولًا للأراضي المحتلة.

ونشر جيش الاحتلال أكثر من 11 كتيبة عسكرية على طول الحدود مع القطاع المحاصر، تحسبًا لإندلاع مظاهرات قوية ضدهم.

برجاء اذا اعجبك خبر "سأصل مهما كان".."علي" شاب فلسطيني يحارب بـ"عكازه" للوصول للقدس قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : الدستور