فلسطين تواجه قرار نقل السفارة الأمريكية للقدس باتصالات دولية
فلسطين تواجه قرار نقل السفارة الأمريكية للقدس باتصالات دولية

فلسطين تواجه قرار نقل السفارة الأمريكية للقدس باتصالات دولية حسبما قد ذكر التحرير الإخبـاري ينقل لكم موقع مانشيت محتوي خبر فلسطين تواجه قرار نقل السفارة الأمريكية للقدس باتصالات دولية .

مانشيت - كشــفت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين الفلسطينية، عن تحركات سياسية ودبلوماسية تجريها مع الأمم المتحدة ومجالسها ومنظماتها المختصة وعواصم القرار في أرجاء العـالم، من أجل التصدي لقرار نقل السفارة الأمريكية إلى القدس ونتائجه، وما تمارسه سلطات الاحتلال من اعتداءات على القدس والمقدسات الإسلامية والمسيحية في المدينة.

وأكدت الخارجية الفلسطينية، في بيان صحفي، الصباح الأحد، سعيها لفضح انتهاكات الاحتلال وجرائمه بحق الشعب الفلسطيني في الضفة والقطاع عامة وفي القدس بشكل خاص، وصولا الى منح المسؤولين الاسرائيليين الى محاكمات دولية علنية في المحكمة الجنائية الدولية، وأيضا بهدف تعزيز وتمتين الجبهة الدولية الرافضة والمعارضة لإعلان ترامب وقراره، والعمل على تحصينها في وجه محاولات اختراقها بالابتزاز والترهيب والترغيب الأمريكي الإسرائيلي.

اقرأ أيضا: فلسطين تدين منع 3 دول إصدار بيان يرفض قرار ترامب بخصوص القدس

وأوضحت الوزارة أنها تتابع باهتمام بالغ العدوان الإسرائيلي الشرس على المدينة المقدسة، وتعتبر إعلان الرئيس الأمريكي ترامب بخصوص القدس وقراره نقل سفارة بلاده اليها جزءاً لا يتجزأ من هذا العدوان على الشعب الفلسطيني وحقوقه، متابعة أنها تواصل العمل من أجل تكريس الشخصية القانونية الدولية لدولة فلسطين، بما في ذلك حقها الطبيعي في الانضمام إلى المنظمات والوكالات الأممية المختصة كافة، وصولا الى العضوية الكاملة لدولة فلسطين المحتلة في الأمم المتحدة.

وأكدت أنها ستتخذ سلسلة من الخطوات والإجراءات السياسية والقانونية والدبلوماسية لملاحقة الولايات المتحدة الأمريكية والدول التي تتساوق معها في نقل سفارة بلادها الى القدس، لارتكابها خرقا جسيما وفاضحا للقانون الدولي والشرعية الدولية وقراراتها، قائلة إن جنون الاحتلال وعنجهيته في الأيام الأخيرة بلغ مستويات غير مسبوقه، تمثلت في قراره مضاعفة عدد جنوده قرب قطاع غزة وفي الضفة الغربية، وسط تهديدات إسرائيلية رسمية بإرتكاب مجازر علنية بحق أبناء شعبنا المشاركين في مسيرات العودة السلمية، كذلك تتمثل هذه العنجهية أيضا في تكثيف التواجد العسكري الإسرائيلي في القدس المحتلة بينما يشكل عمليا إعادة إحتلال جديدة وعنيفة للمدينة المقدسة، تترافق مع تنظيم الحكومة الإسرائيلية لبرامج إستفزازية عديدة من بينها تنظيم احتفال رسمي في "تل الذخيرة" بالقدس الشرقية المحتلة، ووفقا للإعلام العبري تم توجيه الدعوات إلى السلك الدبلوماسي في اسرائيل للمشاركة.

اقرأ أيضا: ترامب يعلن موعد نقل السفارة الأمريكية إلى القدس

وأضافت خارجية فلسطين أن هذا الجنون يأتي في ظل تنظيم مسيرات حاشدة غير مسبوقة بينما يعكس اجتياحا احتلاليا من المتطرفين اليهود للقدس بذريعة (الاحتفال بتوحيد القدس) والاستعداد لنقل السفارة الأمريكية الى المدينة المقدسة، هذه الحشودات تأتي أيضا تلبية لنداءات أطلقتها جمعيات ومنظمات يهودية متطرفة تتضمن الدعوة لإجتياحات واسعة النطاق للمسجد الأقصى المبارك وباحاته، ما بدأ بالفعل صبيحة هذا الصباح، إذ أقدمت مجموعات من المستوطنين المتطرفين وبلباس تلمودي على اقتحام الحرم القدسي والاعتداء على المواطنين المقدسيين وحراس الأقصى المبارك.

وأدانت الخارجية بأشد العبارات هذا التغول والعربدة الاسرائيلية المدعومة بمساندة وغطاء أمريكي رسمي، مؤكدة أن اليمين الحاكم في إسرائيل برئاسة بنيامين نتنياهو يستغل كل ملائمة للتمادي في عمليات التهويد المتواصلة للقدس المحتلة، بما فيها استهداف المقابر والحجر والشجر والبشر وجميع التعبيرات التاريخية والثقافية والحضارية والقانونية لهويتها العربية المسيحية والإسلامية، مشددة على أن الشعب الفلسطيني بصموده قادر على إفشال كل ما يحاك من مؤامرات لتصفية قضيته وتجاوز حقوقه الوطنية العادلة والمشروعة، وأن القدس الشرقية المحتلة ستبقى عاصمة دولة فلسطين الأبدية، وستبقى بصمود مواطنيها عصية على الكسر والخضوع، وأن كل إجراءات الإحتلال باطلة ولاغية وغير قانونية.

اقرأ أيضا: 30 دولة تحضر احتفال نقل السفارة الأمريكية إلى القدس

برجاء اذا اعجبك خبر فلسطين تواجه قرار نقل السفارة الأمريكية للقدس باتصالات دولية قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : التحرير الإخبـاري