"القومي للاتصالات": حجب الألعاب المحرضة على الانتحار أمر "شبه مستحيل"
"القومي للاتصالات": حجب الألعاب المحرضة على الانتحار أمر "شبه مستحيل"

"القومي للاتصالات": حجب الألعاب المحرضة على الانتحار أمر "شبه مستحيل" حسبما قد ذكر المصريون ينقل لكم موقع مانشيت محتوي خبر "القومي للاتصالات": حجب الألعاب المحرضة على الانتحار أمر "شبه مستحيل" .

مانشيت - ركــز حسام عبد المولى، ممثل الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات، أن الحجب الكامل لتطبيقات الألعاب المحرضة على الانتحار على سبيل المثال "الحوت الأزرق" هو أمر شبه مستحيل، لاسيما أن صانعيها والقائمين عليها قد يرسلونها للمستخدمين عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ومع ذلك يتم بذل قصارى الجهد للوصول لأفضل الوسائل الفنيّة لمواجهة هذه البرامج.

جاء ذلك خــلال اجتماع لجنة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بمجلس النواب الصباح، الخميس، برئاسة النائب نضال السعيد، لمناقشة طلبات الإحاطة عن اعتماد الإجراءات اللازمة لمواجهة "الألعاب القاتلة".

وأخـبر "عبد المولى"، خــلال الاجتماع، إن الإشكالية الكبرى تكمن في أن هذه البرامج، أصبحت توجَّهَ عبر روابط من خــلال مواقع التواصل الاجتماعي على سبيل المثال "فيس بوك" أو "تويتر".

وتـابع أنه "فور إصدار النائب العام، المستشار نبيل صادق، قرارًا بخصوص حجب لعبة الحوت الأزرق بعد حالات الانتحار التي شهدتها مصر، قام المجلس القومي لتنظيم الاتصالات بمخاطبة شركات الاتصالات، ونعمل حاليًا على دراسة كل الوسائل الفنيّة للتعامل مع المجلس القومي لتنظيم الاتصالات".

واستمر: نعد بتطبيق أهم ما توصل إليه أرجاء العـالم بخصوص التعامل مع البرامج المماثلة، مضيفًا: لو قلت إنني سأنجح في حجب هذه الألعاب نهائيًا "هكون بضحك عليك" فهذا الأمر لم ينجح في أي دولة، ونعد أن نطبق في مصر أهم ما توصل إليه أرجاء العـالم في هذا الصدد.

برجاء اذا اعجبك خبر "القومي للاتصالات": حجب الألعاب المحرضة على الانتحار أمر "شبه مستحيل" قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : المصريون