جلسة لـ"الأمة الكويتى" تنتهى بطلبى طرح الثقة بوزيرى النفط والشئون الاجتماعية
جلسة لـ"الأمة الكويتى" تنتهى بطلبى طرح الثقة بوزيرى النفط والشئون الاجتماعية

شهد مجلس الأمة الكويتى جلسة عاصفة، بدأت صباح أمس الثلاثاء، وانتهت صباح الصباح الأربعاء، وذلك بعد مناقشة 3 استجوابات، بدأت بوزير النفط ووزير الكهرباء والماء الكويتى بخيت الرشيدى، ثم رئيس مجلس الوزراء الكويتى الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح، وأخيرا وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل وزيرة الدولة للشؤون الاقتصادية هند الصبيح.

وأظــهر رئيس مجلس الأمة الكويتى مرزوق على الغانم – عقب انتهاء الجلسة – تقدم 10 نواب بطلب لطرح الثقة فى وزير النفط ووزير الكهرباء والماء الكويتى بخيت الرشيدى، وكذلك تقدم 10 نواب بطلب لطرح الثقة فى وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل وزيرة الدولة للشؤون الاقتصادية هند الصبيح، مشيرا إلى أنه سيتم التصويت على ألقى الثقة فى الوزيرين فى جلسة العاشر من أيَّــارُ الجارى.

وتـابع الغانم أنه بالنسبة للاستجواب الموجه بحق رئيس مجلس الوزراء الكويتى الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح، والذى تم إجراؤه فى جلسة سرية بناء على طلب نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء الكويتى أنس الصالح، لاحتمال تعرضه إلى أسماء أشخاص أو بيانات ومعلومات تقتضى المصلحة العليا للبلاد الحفاظ على سريتها، فإن مناقشة الاستجواب انتهت دون منح طلبات أو اقتراحات.

جديــر بالــذكر إلى أن وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل ووزيرة الدولة للشؤون الاقتصادية هند الصبيح، قد اجتازت فى 31 كَــانُونُ الثَّانِي الماضى طلبا لطرح الثقة فيها من أعضاء مجلس الأمة الكويتى، وذلك بعد رفض 29 نائباً لطلب ألقى الثقة، وموافقة 13، وامتناع 3 أعضاء عن التصويت، بينما لم يتعرض وزير النفط ووزير الكهرباء والماء الكويتى بخيت الرشيدى لطلب لطرح الثقة من قبل، علما بأنه تسلم مهام حقيبته الوزارية منذ حوالى 100 يوم.

 

المصدر : اليوم السابع