«ترامب».. متحرش فى البيت الأبيض
«ترامب».. متحرش فى البيت الأبيض

«ترامب».. متحرش فى البيت الأبيض حسبما قد ذكر المصرى اليوم ينقل لكم موقع مانشيت محتوي خبر «ترامب».. متحرش فى البيت الأبيض .

مانشيت - اشترك لتصلك أهم الأخبار

تلاحق الرئيس الأمريكى دونالد ترامب اتهامات متواصلة بالتحرش بالنساء، إذ بلغ عدد السيدات اللاتى اتهمنه بالتحرش أكثر من 20 سيدة، بينهن فنانات وعارضات أزياء وممثلات إباحيات، رغم سعيه الدائم لإنكار الاتهامات، ومن أبرز فضائحه الجنسية إعلان نجمة الأفلام الإباحية ستورمى دانيلز أنها مارست الجنس مع ترامب سـنــــة 2006، وأن محاميه مايكل كوهين دفع لها 130 ألف دولار مقابل الصمت عن الفضيحة.

وأقامت دانيلز، واسمها الحقيقى ستيفانى كليفورد، دعوى قضائية ضد ترامب بسبب «التشهير» بها، وأخـبرت إن رجلاً هددها بابنتها فى جراج سيارات فى لاس فيجاس، لكى لا تتحدث عن علاقتها مع ترامب، ورد ترامب بأن تلك الاتهامات «عملية نصب واحتيال، وأن الرجل الذى هددها غير موجود فى الحقيقة».

وواجه ترامب اتهاما آخر من موظفة استقبال فى برجه تدعى ريتشل كروكس، وأخـبرت إنه قبّلها على خدها وفمها لمدة دقيقتين داخل مصعد فى برجه قبل الانتخابات، وكشــفت دار «أمريكان ميديا» للنشر أن عارضة مجلة «بلاى بوى» السابقة كارين مكدوجال توصلت لاتفاق بالحديث بحرية عن علاقة جنسية مع ترامب لمدة 10 أشهر فى 2006، وأخـبرت إنها أحبته بعد ولادة ابنه بارون من زوجته ميلانيا، وستظهر مكدوجال على غلاف مجلة «مينز جورنال» فى أَيْــلُولُ المقبل، على أن تبيع دار النشر القصة مقابل 75 ألف دولار.

وأصدرت مؤسسة «بريف نيو فيلم»، فى تُشَرِّيَــنَّ الْأَوَّلُ الماضى، فيلما وثائقيا بعنوان «16 سيدة ودونالد ترامب»، يرصد مزاعم السيدات بتحرش ترامب بهن، وكانت 3 سيدات وهن جيسيكا ليدز، وسامنثا هولفى، إضافة إلى ريتشل كروك، طالبن الكونجرس بفتح تحقيق فى شكاوى التحرش الجنسى اللاتى تقدمن بها ضد ترامب قبل الانتخابات، واتهمنه بتعمد ملامستهن أو ملاطفتهن أو تقبيلهن جبرا أو الإساءة إليهن ومضايقتهن، ووصف البيت الأبيض المزاعم بأنها «ادعاءات كاذبة».

وأخـبرت هوفلى، ملكة جمال نورث كارولينا السابقة: «أوقفنا جميعا صفا وراح ينظر إلىَّ كذلك لو كنت قطعة لحم»، وأخـبرت جيسيكا ليدز إنها «جلست جانب ترامب فى مقاعد درجة رجال الأعمال في أثناء رحلة إلى نيويورك وتحرش بى، وقفز فوقى، وأريد أن يعرف الناس انحراف ترامب»، لكنه كان تعهد بمقاضاتهن، وفى تأكيد يثبت سلوكه تجاه السيدات، ما كشفه فيديو يعود لعام 2005، وتسرب خــلال حملته الانتخابية، يتباهى فيه بملامسة سيدات فى أماكن حساسة، ويقول ترامب إنه ينجذب تلقائيا إلى السيدات الجميلات، وإنه يبدأ ببساطة بتقبيلهن «ولا أنتظر، ولو أنك كنت نجما فإنهن يستجبن».

برجاء اذا اعجبك خبر «ترامب».. متحرش فى البيت الأبيض قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : المصرى اليوم