مجموعة «سيتي» المصرفية تفتتح مكتباً في السعودية
مجموعة «سيتي» المصرفية تفتتح مكتباً في السعودية

كشــفت مجموعة «سيتي» المصرفية الصباح (الإثنين)، عن افتتاحها الرسمي مكتبها الجديد في «برج المملكة» بالرياض، بحضور محافظ الهيئة العامة للاستثمار المهندس إبراهيم العمر، وقيادات البنك.

وأخـبر الرئيس التنفيذي للمجموعة مايكل كوربات: «يسرنا أن نؤسس مكتباً لنا في المملكة، حيث يتماشى توسعنا في السعودية مع استراتيجيتنا في ترسيخ وجودنا في البلد الأقوى اقتصادياً في المنطقة، ولنلعب دوراً فعّالاً في هذه المرحلة التحولية». وتـابع: «تستمر سيتي بدعم خطة المملكة الوطنية للحفاظ على اقتصاد متنوع وثابت، ونهدف إلى لعب دور أساسي في تحقيق هذه الرؤية. وسنبذل قصارى جهودنا لنترك تأثير اقتصادي واجتماعي إيجابي من خــلال توفير أهم مصادر مجموعة سيتي وقدراتها دعماً لشركائنا والمجتمع المحلي».

وكانت هيئة السوق المالية في السعودية منحت «سيتي» المصرفية ترخيص مزاولة مساعدات أعمال الأوراق المالية في المملكة في نَيْسَــانَ (أبريل) 2017، والتي تغطي الأنشطة الاستثمارية كافة للشركات، وخدمات الأسواق الرأسمالية والأوراق المالية وأدراج الشركات، وتوفير البحوث الاستثمارية للعملاء المحليين والدوليين على حد سواء.

وعقد مجلس إدارة «سيتي غروب العربية السعودية» أخيراً، اجتماعه الأول في الرياض، مفتتحاً بذلك عهداً جديداً للمجموعة في المملكة لمزاولة أنشطتها المصرفية والاستثمارية في السوق المحلي بما يهدف إلى أعانَه جهود إعادة الهيكلة الاقتصادية.

من جهتها، أخـبرت المدير التنفيذي للمجموعة في السعودية نائب رئيس مجلس إدارة «سيتي غروب العربية السعودية» كارمن حداد: «تتميز المملكة بأهميتها الاستراتيجية بالنسبة لسيتي، ونفخر بأن نعيد تأسيس عملنا هنا لنزود عملاءنا بالخدمات التي يحتاجونها، وتتطلع سيتي إلى مشاركتها الفعالة في قطاع المصارف السعودي بهدف أعانَه رؤية المملكة 2030».

 وكشــفت «سيتي» خــلال الإحتفال، عن تجديد شراكتها للعام الخامس مع مؤسسة التعليم من أجل التوظيف (EFE)، من خــلال منحة قيمتها 300 ألف دولار أميركي. وتعتبرّ شراكة «سيتي» والمؤسسة جزءاً من مبادرة مؤسسة سيتي «مسارات التطور» العالمية التي صممت لتهيئة جيل الشباب ومنحه الأدوات المهنية اللازمة والفرص المناسبة للمساهمة بازدهار الاقتصاد. وتهدف الشراكة إلى خلق فرص العمل للشباب الباحثين عن العمل في منطقة الشرق الأوسط وشمالي أفريقيا، بما فيها المملكة. وسيستفيد هذا العام 40 شاباً وفتاة سعوديين من برنامج «التعليم من أجل التوظيف»، إضافة إلى مجموعة من الشباب في الإمارات والمغرب وتونس.

المصدر : وكالات