زعيم كوريا الشمالية وزوجته يحضران حفلا تاريخيا لفنانين من كوريا الجنوبية
زعيم كوريا الشمالية وزوجته يحضران حفلا تاريخيا لفنانين من كوريا الجنوبية

زعيم كوريا الشمالية وزوجته يحضران حفلا تاريخيا لفنانين من كوريا الجنوبية مانشيت نقلا عن فرانس برس ننشر لكم زعيم كوريا الشمالية وزوجته يحضران حفلا تاريخيا لفنانين من كوريا الجنوبية .

مانشيت - أقام مُطربون من كوريا الجنوبية الأحد حفلا فنيا هو الأول من نوعه في كوريا الشمالية بعد قطيعة بين البلدين منذ أكثر عشر سنوات، وقد حضر هذا الإحتفال الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون وزوجته في ظل مرحلة تهدئة يشهدها البلدان مؤخرا.

في مرحلة من التقارب التاريخي بين الكوريتين تلت افتتاح الألعاب الأولمبية الشتوية في بيونغ تشانغ الجنوبية، أقيم إحتفال الأحد يعتبر الأول من نوعه منذ أكثر من عشر سنوات في كوريا الشمالية لفنانين كوريين جنوبيين، وحضره الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون مع زوجته، حسبما نقلت وكـــالة الأخــبار الكورية الجنوبية عن وزارة الثقافة.

وأعد الإحتفال في المـسرح الكبير في بيونغ يانغ الذي يتّسع لألف و500 شخص.

ويأتي هذا الإحتفال في مرحلة من الهدوء تلت سنوات من تصاعد التوتر بين الجارين اللدودين بسبب التجارب الصاروخية والنووية لبيونغ يانغ، وضمن مبادرات التهدئة مع قرب انعقاد قمة بينهما في نَيْسَــانَ/أبريل.

ووصلت الفرق الفنية الكورية الجنوبية إلى بيونغ يانغ السبت، وقوامها 120 فنانا وراقصا وتقنيا. ويستعد هؤلاء الفنانين لاستقبال جمهور كبير من 12 ألف شخص في إحتفال يقام الثلاثاء بالاشتراك مع مُطربين شماليين.

ومن بين الفنانين الجنوبيين المشاركين شو يونغ-بيل وشوي جين-هي إضافة إلى الأعضاء الخمس في فرقة "ريد فلفت" النسائية والمغنية سيوهوين من فرقة "غيرلز جينيريشن" الشهيرة لموسيقى البوب. وتأتي هذه العروض ضمن مبادرات التهدئة بين الجارين، مع قرب انعقاد قمة بينهما في نَيْسَــانَ/أبريل.

وتعتبر كوريا الشمالية من أكثر دول أرجاء العـالم انغلاقا، وهي تحظر الموسيقى الغربية تحت طائلة عقوبات مشددة، لكن موسيقى البوب تلقى رواجا رغم ذلك، بفضل المقاطع الغنائية على مفاتيح ذاكرة (يو إس بي) مهرّبة من الصين.

مانشيت/ أ ف ب

برجاء اذا اعجبك خبر زعيم كوريا الشمالية وزوجته يحضران حفلا تاريخيا لفنانين من كوريا الجنوبية قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : فرانس برس