البحوث الاجتماعية: الملاحقات الأمنية تواجه الباعة الجائلين
البحوث الاجتماعية: الملاحقات الأمنية تواجه الباعة الجائلين

البحوث الاجتماعية: الملاحقات الأمنية تواجه الباعة الجائلين

حسبما قد ذكر الدستور ينقل لكم موقع مانشيت محتوي خبر البحوث الاجتماعية: الملاحقات الأمنية تواجه الباعة الجائلين .

مانشيت - أوضــح المركز القومي للبحوث الإجتماعية والجنائية في دراسة أجراها حول ظاهرة الباعة الجائلين مشكلات وحلول، تحت إشراف الدكتورة رباب الحسيني، أستاذ علم الاجتماع بالمركز، أن الملاحقات الأمنية ومطاردات البلدية أكثر المشكلات التي تؤرق الباعة الجائلين في الشارع.

وأوضحت الدراسة التي تناولت التعرف على المشكلات والمعوقات التي تواجه الباعة الجائلين في عدة مناطق متفرقة في مصر، أن تزايد أعداد الباعة بسبب غلاء المعيشة وعدم وجود فرص عمل جاء بنسبة 86.6%، بالإضافة الى الإنفلات الأمني وعدم وجود رقابة بنسب 29% و24% على التوالي.

ومن أهم المشكلات التي رصدتها الدراسة هي عدم وجود حماية إجتماعية، وحملات الإزالة والمصادرة لوسائل الإنتاج وفرض عقوبات وغرامات مالية، بالإضافة إلى الملاحقات الأمنية، كذلك أن هناك صعوبة كبيرة في استخراج تراخيص العمل، وعدم وجود تأمين إجتماعي وصحي لهم وهو من الأمور التي يجب على المسئولين مراجعة الفئات المستحقة للانضمام لمظلة التأمين كأحد حقوق حماية المواطنين.

كذلك بيّنت الدراسة أن هناك مضايقات من أصحاب المحلات التجارية التي يقف أمامها الباعة الجائلين، الذين يتذمرون منهم لبيعهم السلع بسعر أقل من سعر المحل وانجذاب المشتري اليهم، بالإضافة الى مشكلات دفع الإتاوات ووجود دخلاء على المهن وسرقة الكهرباء وازدحام الشوارع وإحداث أزمات مرورية.

ومن أخطر المشكلات التي أوضــحت عنها الدراسة هي ظاهرة التحرش والمعاكسات في الشوارع بالإضافة إلي استخدام الباعة الجائلين للخروج في المظاهرات والاعتصامات وتهديد الشرطـــة العام.

برجاء اذا اعجبك خبر البحوث الاجتماعية: الملاحقات الأمنية تواجه الباعة الجائلين قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : الدستور