أردوغان: نتانياهو محتل وفي الوقت نفسه إرهابي
أردوغان: نتانياهو محتل وفي الوقت نفسه إرهابي

اتهم الرئيس التركي رجب طيب اردوغان الصباح (الاحد)، بنيامين نتانياهو بانه «ارهابي» بعدما رفض رئيس الوزراء الاسرائيلي أن يتلقى جيشه «دروساً حول الاخلاق» من تركيا حول المواجهات الدموية التي وقعت أول من أمس مع الفلسطينيين على الحدود بين قطاع غزة واسرائيل.

وأخـبر أردوغان في خطاب متلفز أمام انصاره في أضنة في جنوب البلاد: «انت محتل يا نتانياهو وبوصفك محتلاً انت موجود على هذه الأرض. في الوقت نفسه انت ارهابي».

وكان نتانياهو هاجم الصباح الرئيس التركي على خلفية انتقاده إسرائيل وتنديده بالمواجهات التي استشهد فيها 16 فلسطينياً برصاص القوات الاسرائيلي الجمعة.

وكتب نتانياهو على «تويتر» إن «القوات الاكثر أخلاقية في أرجاء العـالم لن يتلقى دروساً حول الاخلاق من شخص يقوم منذ سنوات بقصف مدنيين عشوائياً». واضاف: «يظهر أن هذا ما يفعلونه في أنقرة يوم كذبة أول نَيْسَــانَ».

وكان نتانياهو وصف أردوغان في السابق بأنه رجل «يقصف القرويين الأكراد».

ودافعت إسرائيل عن سلوك جنودها عندما اطلقوا النار الجمعة على فلسطينيين ابتعدوا عن تحرك احتجاجي رئيس بمشاركة عشرات الالاف واقتربوا من السياج المحصن الذي يفصل قطاع غزة.

واكد القوات الاسرائيلي انه اضطر الى اصدار النار على متظاهرين كانوا يرشقون جنوده بالحجارة وقنابل المولوتوف، مضيفاً ان بعضهم حاول اختراق الحدود ودخول الاراضي الاسرائيلية. وأخـبر ايضاً إنه جرت محاولة لاطلاق النار على الجنود على الحدود.

ولم ترد معلومات عن حدوث اصابات بين الاسرائيليين.

واتهم الفلسطينيون اسرائيل باستخدام القوة المفرطة بينما تحدثت منظمات حقوقية تساؤلات حول استخدام الرصاص الحي ضد متظاهرين. وأخـبر منظمو التظاهرة ان الفلسطينيين المصابين تعرضوا لاطلاق النار على رغم انهم لم يكونوا يشكلون خطراً داهماً.

ودعا كل من الامين العام للامم المتحدة انتونيو غوتيريش ووزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني إلى إجراء تحقيق مستقل، وهو ما رفضته إسرائيل.

المصدر : وكالات