«الجنائية الدولية» تتسلم جهاديًا ماليًا ملاحقًا بجرائم حرب
«الجنائية الدولية» تتسلم جهاديًا ماليًا ملاحقًا بجرائم حرب

«الجنائية الدولية» تتسلم جهاديًا ماليًا ملاحقًا بجرائم حرب

حسبما قد ذكر الدستور ينقل لكم موقع مانشيت محتوي خبر «الجنائية الدولية» تتسلم جهاديًا ماليًا ملاحقًا بجرائم حرب .

مانشيت - كشــفت المحكمة الجنائية الدولية أمس السبت، عن أنها تسلمت من العاصمة المالية "باماكو" جهاديًا ماليًا يشتبه بارتكابه جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية في "تمبكتو" بمالي خــلال عامي 2012 و2013، مشيرة إلى أن المشتبه به نقل إلى مقر المحكمة في لاهاي وأودع مركز الاحتجاز التابع لها بانتظار بدء محاكمته.

وأخـبرت المحكمة في بيان له، إن "باماكو" سلّمت "الحسن أغ عبد العزيز أغ محمد أغ محمود" إلى المحكمة الجنائية الدولية، حيث نُقِل إلى مركز الاحتجاز التابع للمحكمة في هولندا.

ويُشتَبه في ارتكاب "الحسن"، جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية عامي 2012 و2013 في تمبكتو بمالي، حسبًا لأمرٍ بإلقاء الامساك عليه أصدرته الدائرة التمهيدية الأولى للمحكمة في 27 شهر آذَار 2018.

وأوضحت المحكمة في بيانها، أن الحسن الذي ولد قبل 41 سـنــــةًا في منطقة تمبكتو، كان عضوًا في جماعة أنصار الدين ورئيسًا للشرطة الإسلامية، ويشتبه في أنه شارك في اتلاف أضرحة الأولياء في تمبكتو بالاستعانة بأفراد الشرطة الإسلامية العاملين في الميدان وفي اجراء سياسة التزويج القسري لنساء تمبكتو مما أسفر عن ارتكاب جرائم اغتصاب متكررة واستعباد السيدات والفتيات جنسيًا.

وكانت المحكمة الجنائية الدولية أصدرت في 2016 حكمًا تاريخيًا بحق جهادي آخر هو أحمد الفقي المهدي، قضى بسجنه تسعة أعوام لتدميره أضرحة الأولياء في تمبكتو.

برجاء اذا اعجبك خبر «الجنائية الدولية» تتسلم جهاديًا ماليًا ملاحقًا بجرائم حرب قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : الدستور