قيادتا سلطة حضرموت والمنطقة الثانية: ردنا سيكون قاسياً والحرب ضد الإرهاب لن تتوقف
قيادتا سلطة حضرموت والمنطقة الثانية: ردنا سيكون قاسياً والحرب ضد الإرهاب لن تتوقف

قيادتا سلطة حضرموت والمنطقة الثانية: ردنا سيكون قاسياً والحرب ضد الإرهاب لن تتوقف

مانشيت نقلا عن حضارم نت ننشر لكم قيادتا سلطة حضرموت والمنطقة الثانية: ردنا سيكون قاسياً والحرب ضد الإرهاب لن تتوقف .

مانشيت - عقب مقتل 10 جنود في اقتحام للقاعدة

أخـبرت قيادتا السلطة المحلية بمحافظة حضرموت وقيادة المنطقة العسكرية الثانية، إن الرد على جريمة مقتل عشرة جنود في اقتحام للقاعدة بمديرية حجر، غربي مدينة المكلا، سيكون قاسياً.


وأَرْشَدَت في بيان مشترك، إلى أن دماء الشهداء ليست رخيصة وسنرد بالصاع صاعين.


وخاطبت منفذي العملية "ليعلم أولئك الأوغاد الجبناء بأن ما أقدموا عليه الصباح في مديرية حجر وقتلهم عشرة من أبطالنا لن يزيدنا إلا عزما وإصرارا وتصميما على مواصلة حربنا التي سبق وأن أعلنا عنها في 24 نَيْسَــانَ 2016م بأن هذه الحرب ضد الإرهاب والإرهابيين لن تتوقف عند حدود لكنها ستكون حربا مفتوحة على كل الاتجاهات حتى يتم اجتثاث هذه الشراذم من أرض حضرموت الطاهرة".


وأضافت "حضرموت ستظل دوما رافعة الراية عاليا نحو الانتصار وعلى استعداد أن تقدم الشهيد تلو الشهيد لتصبح خالية من هذه العناصر الإرهابية ، وليعلم هؤلاء بأن ردنا سيكون قاسيا ونذكرهم بأن 24نَيْسَــانَ 2016م ومعركة الفيصل في وادي المسيني بأنهما لم تكونا إلا بداية الحرب على الإرهاب في حضرموت حتى يزول وإلى غير عـودة".

ودعت المواطنين أن تكون الحادثة حافزا لمزيد من اليقظة والاستعداد والتعاون بين الجميع.

نص البيان:

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد بن عبدالله الصادق الأمين وعلى آله وصحبه أجمعين ..

يا أبناء محافظة حضرموت الأوفياء ..

يا أبطال قوات المنطقة العسكرية الثانية

إن قيادة السلطة المحلية بمحافظة حضرموت وقيادة المنطقة العسكرية الثانية قد استمرت الصباح الأحداث المؤسفة والمأساوية في مديرية حجر التي تعرض لها عدد من أفراد نخبة المنطقة العسكرية الثانية من اعتداء غاشم اهتز له الضمير الإنساني ، وفي ظاهرة غير إنسانية أقدمت عليها عناصر الشر والإرهاب من تنظيم القاعدة ، والقتل الوحشي لعشرة من أبطالنا الأشاوس في محاولة يائسة وبائسة أراد هذا التنظيم أن يؤكد بفعلته الإجرامية تلك عن وجوده ، ولكن هيهات أن تمر هذه الحادثة دون عقاب .. فدماء شهدائنا ليست رخيصة وسنرد بالصاع صاعين ، وليعلم أولئك الأوغاد الجبناء بأن ما أقدموا عليه الصباح في مديرية حجر وقتلهم عشرة من أبطالنا لن يزيدنا إلا عزما وإصرارا وتصميما على مواصلة حربنا التي سبق وأن أعلنا عنها في 24 نَيْسَــانَ 2016م بأن هذه الحرب ضد الإرهاب والإرهابيين لن تتوقف عند حدود لكنها ستكون حربا مفتوحة على كل الاتجاهات حتى يتم اجتثاث هذه الشراذم من أرض حضرموت الطاهرة التي دنسوها بمقدمهم إليها معتقدين بأنها تمثل الملاذ الآمن لهم ويحولونها إلى حاضنة يمكنهم الاستقرار فيها .. لكن القسم الذي أقسمناه بأن حضرموت لم ولن تكن كذلك .. حضرموت ستظل دوما رافعة الراية عاليا نحو الانتصار وعلى استعداد أن تقدم الشهيد تلو الشهيد لتصبح خالية من هذه العناصر الإرهابية ، وليعلم هؤلاء بأن ردنا سيكون قاسيا ونذكرهم بأن 24نَيْسَــانَ 2016م ومعركة الفيصل في وادي المسيني بأنهما لم تكونا إلا بداية الحرب على الإرهاب في حضرموت حتى يزول وإلى غير عـودة ..

أيها الأخوة المواطنون

الأخوات المواطنات

إن قوات نخبة المنطقة العسكرية الثانية حضرموت تتعهد أمام الله وأمام مواطني حضرموت أن الحرب ضد التنظيمات الإرهابية ستكون من بين أولوياتها وفي مقدمة مهامها العسكرية إلى جانب حماية أمن واستقرار المحافظة .. وستكون الدرع الواقي لصيانة المكاسب التي تحققت لحضرموت وأبنائها .. وعلينا جميعا أن نجعل أحداث الصباح في مديرية حجر حافزا لمزيد من اليقظة والاستعداد والتعاون بين الجميع ، وأن نسير بخطى ثابتة نحو تحقيق آمالنا وطموحاتنا وكسر شوكة السوء لكل من يعتدي على محافظتنا وأبنائها أو من يريد لها السوء .. نوكد مجددا بأن الإرهابيين لن يرهبونا أو يثنونا عن مواصلة حربنا ضدهم ، وأننا لا نجيد إلا المواجهة ضدهم مهما كلفنا ذلك ، وأن أساليب الغدر المستمر والمكر والخداع لم تكن من شيمنا وستظل قوات النخبة بالمنطقة العسكرية الثانية الحصن المنيع الذي نستمد منه قوتنا وعزمنا وإدارتنا في حربنا ضد الإرهاب الذي أصبحنا شركاء فاعلين في محاربته مع كل قوى الخير والمحبة التي تحارب هذه الظاهرة سيئة السمعة والصيت ( الإرهاب ) .

إننا نحيي إقدام أبطالنا الذين ضحوا بأرواحهم الصباح من أجل أن تظل حضرموت آمنة مستقرة ، ونسأل الله أن يتقبلهم شهداء في جنة الخلود وأن يمن بالشفاء العاجل للجرحى .. كذلك نحيي بحرارة صمود أبناء مديرية حجر ولا نامت أعين الجبناء ..

 

صادر عن قيادة السلطة المحلية بمحافظة حضرموت

وقيادة المنطقة العسكرية الثانية

اللواء الركن / فرج سالمين البحسني

محافظ محافظة حضرموت

قائد المنطقة العسكرية الثانية

برجاء اذا اعجبك خبر قيادتا سلطة حضرموت والمنطقة الثانية: ردنا سيكون قاسياً والحرب ضد الإرهاب لن تتوقف قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : حضارم نت