لقاء بسيئون يناقش سبل تحقيق مشروع "السلم الشامل" لأبناء وادي حضرموت
لقاء بسيئون يناقش سبل تحقيق مشروع "السلم الشامل" لأبناء وادي حضرموت

لقاء بسيئون يناقش سبل تحقيق مشروع "السلم الشامل" لأبناء وادي حضرموت

مانشيت نقلا عن حضارم نت ننشر لكم لقاء بسيئون يناقش سبل تحقيق مشروع "السلم الشامل" لأبناء وادي حضرموت .

مانشيت - استعرض لقاء برئاسة وكيل محافظة حضرموت لشئون الوادي والصحراء عصام الكثيري الصباح الأربعاء بمدينة سيئون، رؤية السلطة المحلية للانطلاق نحو تعزيز التماسك الاجتماعي، لإحداث تطوير متضمنة و حياة هادئة ومزدهرة بتعاون كافة شرائح المجتمع المحلي في عموم مديريات الوادي والصحراء .

وتدارس اللقاء الذي ضم الوكيل المساعد لشئون الوادي والصحراء عبد الهادي التميمي ووكيل المحافظة المساعد لشئون الصحراء محمد الصيعري وعدد من أعضاء مجلسي النواب والشورى والمجلس المحلي بالمحافظة وأمناء عموم المديريات كيفية تحقيق هذه التطلعات بمشاركة كافة المكونات المجتمعية والسياسية والثقافية والاقتصادية لصنع مستقبل أكثر أمن وأمان وازدهار .

وتطرق الوكيل الكثيري إلى أن رؤية السلطة المحلية تشمل الجوانب الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، من خــلال زيادة الاهتمام بالزراعة وتأمين المساكن والخدمات العامة في مجالات المياه والكهرباء والصحة والطرقات والنقل .

ودعا الوكيل كافة أبناء وادي حضرموت إلى العمل بروح النـــــــادي الواحد، من أجل إعادة أمجاد الأجداد والآباء الذين تمسكوا بالقيم السامية التي تدعو إلى التسامح والتآخي ونشر ثقافة السلام المجتمعي وكذلك التمسك بالأنظمة والقوانين في حل القضايا والإشكاليات التي تبرز في الحياة العامة للناس .

وأخـبر الكثيري "آن الأوان الآن لمعالجة التحديات التي تواجه مجتمعنا المحلي، من خــلال الوقوف أمام الأسباب التي أدت إلى ظهور بعض السلوكيات والظواهر السلبية الخارجة عن ثقافة المجتمع المحلي، وتستهدف تمزيق النسيج الاجتماعي وتعبث بعلاقات الترابط المتينة بين أفراد المجتمع الواحد".

وفسر دور السلطة المحلية خــلال السنوات المــنصرمة لتعزيز وتأمين الاوضاع الأمنية واحتياجات مناطق الوادي والصحراء من الخدمات الاساسية ذات الاولوية المرتبطة بحياة الناس اليومية، بمشاركة كل أفراد المجتمع بمكوناتهم المختلفة. 

وأعطى الوكيل للمجتمعين صورة عن الآلية المتبعة من قبل السلطة المحلية في عملية توزيع مخصصات حصة وادي حضرموت للدفعة الأولى من عائدات مبيعات النفط التي شملت المشاريع الحيوية الأساسية بحسب أولوية الاحتياج المجتمعي لتلك المشاريع .

من جانبهم اكـــــد المجتمعون على أهمية تكثيف الجهود للتغلب على الأسباب التي ساهمت في إضعاف الشرطـــة وتضر بالنظم الإدارية والمالية، وكل الظواهر المخالفة، وضرورة تعزيز النظام الإداري، والعمل بمبدأ الثواب والعقاب، وتعزيز الثقة بين المواطن وأجهزة الشرطـــة، ووضع الأمور في نصابها. 

كذلك طالب المجتمعون إلى وضع الأسس للاستفادة من خبرات المختصين في كل المجلات للانطلاق لتحقيق عمل مؤسسي منظم.

 

برجاء اذا اعجبك خبر لقاء بسيئون يناقش سبل تحقيق مشروع "السلم الشامل" لأبناء وادي حضرموت قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : حضارم نت