التحالف العربي يدفع بتعزيزات عسكرية لاقتلاع ميليشيات الحوثي
التحالف العربي يدفع بتعزيزات عسكرية لاقتلاع ميليشيات الحوثي

التحالف العربي يدفع بتعزيزات عسكرية لاقتلاع ميليشيات الحوثي حسبما قد ذكر صحيفة اليوم ينقل لكم موقع مانشيت محتوي خبر التحالف العربي يدفع بتعزيزات عسكرية لاقتلاع ميليشيات الحوثي .

مانشيت - دفع تحالف أعانَه الشرعية تخت قيادة المملكة في اليمن أمس، بتعزيزات عسكرية متعددة المهام، تساند القوات الوطني اليمني لإعادة باقي المناطق، التي تهيمن عليها الميليشيات الحوثية واقتلاعها منها، في وقت أوضــح فيه القوات اليمني، السبت، عن فتح جبهة جديدة في مديرية الظاهر بمحافظة صعدة المعقل الرئيس لقائد الانقلاب الحوثي.

وأخـبرت قوات القوات اليمني: «إنها تمكنت من تحرير مواقع استراتيجية في عملية عسكرية واسعة ولا تزال المعارك مستمرة حتى اللحظة».

وفي السياق، أخـبر مصدر عسكري: «إن قوات القوات الوطني اليمني مسنودة بطيران الأباتشي التابع للتحالف العربي نفذت، أمس، عملية عسكرية نوعية وخاطفة في مديرية الظاهر جنوب غربي محافظة صعدة، وتمكنت خــلال الساعات الأولى من استعادة عدد من المواقع المهمة».

وبرهن المصدر ذاته، أن قوات القوات الوطني بمساندة التحالف، حررت منطقتي «حيد الأصم» و«تبة أبو عقال»، كذلك تمكنت من تحرير معسكر «الكمب» الذي يعتبر مركزا لتجمع الانقلابيين، بينما لا تزال وحدات من القوات تخوض معارك شرسة على بعد كيلو متر من سوق «الملاحيظ» بمركز مديرية الظاهر.

وشهــــــدت صفوف الانقلابيين انهيارا واسعا في صفوفها وخسائر بشرية ومادية هائلة، خــلال الاشتباكات الاخيرة، مع تقدم متواصل ومطرد لقوات القوات، حسب ما نقله «أَيْــلُولُ نت» عن المصدر العسكري.

وشمال صعدة، حرر القوات اليمني، بدعم من التحالف العربي تخت قيادة السعودية، مواقع ومرتفعات استراتيجية كانت تتمركز فيها الميليشيات الانقلابية بمديرية باقم.

وأخـبر قائد اللواء الخامس حرس حدود العميد صالح قروش: «إن وحدة خاصة من قوات اللواء نفذت، عملية عسكرية ناجحة تمكنت خلالها من تحرير منطقتي؛ التبة الحمراء وجناح الصقر، بجانب عدد من المرتفعات الاستراتيجية والمهمة بالمديرية التي كانت الميليشيات تتمركز بها».

وبرهن اللواء قروش، أن استعادة هذه المنطقة من أيدي الميليشيات ستقطع خط الإمداد إليها، بسبب اطلالتها على منطقتي خشبان وأبواب الحديد في ذات المديرية.

وتـابع القائد العسكري: ان ما لا يقل عن 15 عنصرا من الميليشيا لقوا مصرعهم بينهم قناص، وجرح آخرون بالعشرات، بينما لاذ البقية بالفرار، لافتا إلى أن القوات استعاد كميات كبيرة من الأسلحة والذخائر المتنوعة خلفها الانقلابيون.

خـلال ذلك، شنت مقاتلات التحالف غارات على تعزيزات وتحركات الميليشيات، نتجت عن اتلاف آليتين ومصرع من كانوا على متنهما، إضافة إلى اتلاف تعزيزات أخرى في منطقة «أبواب الحديد»، وتعطيل دراجات نارية ومدافع وأسلحة أخرى متنوعة.

إلى ذلك، وصل الآلاف من الجنود ومئات الدبابات والمدرعات التابعة لقوات التحالف العربي تخت قيادة السعودية، إلى عدة محافظات يمنية، استعدادا للمعركة العسكرية المقبلة والحاسمة، كذلك وصلت إلى تلك المحافظات كتائب متخصصة في الاستطلاع وأوضــح الألغام، وفرق طبية وفنية.

وعلى صعيد آخر، شنت طائرات تحالف أعانَه الشرعية في اليمن خــلال الساعات الأولى من صباح أمس، غارات مكثفة على مواقع وتجمعات ميليشيات الحوثي وأهداف متحركة في منطقة الساحل الغربي وفي محافظة البيضاء، ما أدى لمصرع وجرح عشرات المقاتلين في صفوف الحوثيين وتدمير عتادهم العسكري.

وفي محافظة البيضاء، استهدفت المقاتلات تعزيزات ومواقع للميليشيات في منطقة فضحة بمديرية الملاجم، ما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى من الانقلابيين وإحراق أسلحة وعربات نقل وذخائر تابعة للميليشيات.

وفي سياق متصل، بينـت مصادر أمنية في الحديدة بأن نحو 150 عنصرا من الميليشيات سقطوا بين قتيل وجريح، بعد استهداف طائرات التحالف بعدة غارات معسكرا تدريبيا في وادي عيان بمنطقة الخشم التابعة لمديرية الزهرة شمال الحديدة.

ودمرت الغارات تعزيزات للميليشيات في ضواحي مديرية حيس وعلى الخط العام الرابط بين زبيد والجراحي، ومخازن ذخائر وأسلحة للحوثيين شمال مديرية التحيتا القريبة من خطوط المواجهات.

برجاء اذا اعجبك خبر التحالف العربي يدفع بتعزيزات عسكرية لاقتلاع ميليشيات الحوثي قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : صحيفة اليوم