العبادي يفتح تحقيقا فوريا حول بيع "وظائف وهمية" للمواطنين
العبادي يفتح تحقيقا فوريا حول بيع "وظائف وهمية" للمواطنين

العبادي يفتح تحقيقا فوريا حول بيع "وظائف وهمية" للمواطنين مانشيت نقلا عن جي بي سي نيوز ننشر لكم العبادي يفتح تحقيقا فوريا حول بيع "وظائف وهمية" للمواطنين .

مانشيت - مانشيت :- أمر رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الصباح الخميس، بفتح تحقيق فوري مع جهات سياسية (لم يحددها)، في ملفات فساد تتعلق بما وصفه بـ "بيع عقود وظيفية وهمية للمواطنين"، بغرض الحصول على مكاسب انتخابية.

جاء ذلك في بيان صادر عن مكتب رئيس الوزراء أخـبر فيه، إن "العبادي وجه بفتح تحقيق فوري في ملفات فساد تتعلق بادعاءات عرض أو بيع عقود وظيفية وهمية للمواطنين من قبل جهات سياسية، وعن درجات وظيفية لا تتوفر لها تخصيصات مالية في الموازنة، وغير موجودة أصلا، بهدف تحقيق كسب انتخابي غير مشروع".

من جهته، أخـبر محمد الصيهود النائب في التحالف الوطني العراقي (180 مقعدا في البرلمان العراقي من أصل 328) للأناضول، إن بعض المرشحين يلجؤون إلى منح وعود كاذبة للمواطنين لغرض الحصول على مكاسب انتخابية.

وتـابع الصيهود أن "البرلمان العراقي أقر موازنة البلاد للعام الحالي، وهي خالية تماما من الدرجات الوظيفية (الوظائف الحكومية)، لذا على الشعب العراقي أن يدرك أن كل مرشح يمنح وعدا بملف التعيينات فهو كاذب",حسب الاناضول .

ودعا كل المؤسسات الحكومية إلى "متابعة ومحاسبة المرشحين الذين يقدمون وعودا كاذبة لغرض الكسب الانتخابي".

وتسعى الأحزاب السياسية العراقية في مضمار حملاتها الانتخابية إلى محاولة كسب أصوات المواطنين العراقيين بشتى الطرق، خاصة في ظل الوضع الاقتصادي المتردي للبلاد، وحاجة المواطنين لفرص العمل، بينما لم يتم ذكر نكبات بعينها لبيع عقود ودرجات وظيفية وهمية للمواطنين.

ومن المقرر أن تجرى الانتخابات العامة في العراق في الـ 12 من مَــايُوُ / أيَّــارُ المقبل، وهي ثاني انتخابات عراقية من المزمع إجراؤها منذ الانسحاب الأمريكي من العراق سـنــــة 2011.

والعراق من بين أكثر دول أرجاء العـالم فسادا، بموجب مؤشر منظمة الشفافية الدولية على مدى السنوات المــنصرمة.

برجاء اذا اعجبك خبر العبادي يفتح تحقيقا فوريا حول بيع "وظائف وهمية" للمواطنين قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : جي بي سي نيوز