محافظ أسوان: ضبط الأسعار «مسؤولية مشتركة»
محافظ أسوان: ضبط الأسعار «مسؤولية مشتركة»

محافظ أسوان: ضبط الأسعار «مسؤولية مشتركة» حسبما قد ذكر المصرى اليوم ينقل لكم موقع مانشيت محتوي خبر محافظ أسوان: ضبط الأسعار «مسؤولية مشتركة» .

مانشيت - اشترك واستمر الصعيد وأخباره لحظة بلحظة

ركــز اللواء مجدي حجازي محافظ أسوان، أن عملية ضبط الأسعار في الأسواق مسؤولية مشتركة بين الجميع تنفيذيين وشعبيين وهي منظومة متكاملة تحتاج منا التعاون والتكاتف لإنجاحها وتفعيلها، وهو الذي يتطلب في الوقت نفسه الاستمرارية والمتابعة في الرقابة من خــلال تكثيف الحملات التموينية التي ستنطلق بدء من الأسبوع المقبل للوقوف على تدوين الأسعار على السلع المختلفة والتأكد من مدى صلاحيتها للاستهلاك الآدمي حفاظًا على صحة وسلامة المواطنين لتتحقق بذلك المواجهة الحازمة والضرب بيد من حديد لجشع بعض التجار.

وبحسب بيان، الخميس، وجه المحافظ خــلال الاجتماع الموسع لمناقشة آليات ضبط الأسعار وتشديد الرقابة التموينية على الأسواق بحضور كل من وكيل وزارة التموين ورؤساء المراكز والمدن، إلى ضرورة التوسع في منافذ التوزيع الثابتة والمتحركة لبيع السلع المختلفة بأسعار مخفضة على مستوى كل مركز ومدينة، بجانب دراسة زيادة فتح الأسواق الأسبوعية لتكون أكثر من مرة أسبوعيًا على أن يتم تنفيذها في أيام الإجازات لتحقيق أكبر استفادة ممكنة للمواطنين منها، بالإضافة إلى قيام الغرفة التجارية بأسوان بالتنسيق مع الغرف التجارية في المحافظات الأخرى لتوفير السلع المختلفة وبيعها بشكل مباشر للمواطنين في المناطق والأحياء السكنية، وأيضًا قيام منتجي الخضروات والفاكهة أوغيرها من السلع الأخرى بإقامة منافذ لبيعها في أماكن تواجدهم أو على مستوى المحافظة.

وأعطى مجدي حجازي توجيهاته لرؤساء المراكز والمدن بأن يتم عقد اجتماع أسبوعي مع الجهات المعنية بالتموين وأيضًا بمشاركة شعبية لعرض ما تم من الجهود والخطط والرؤية الخاصة بالفترة التالية، وبالتوازي يتم عقد اجتماع شهري لمدير التموين مع كل الجهات المعنية لتنفيذ نفس الأهداف، ويعقبه عقد اجتماع كل شهرين برئاسة المحافظ في حضور كل المختصين لبحث ومناقشة الجهود والرؤى المستقبلية لضبط الأسعار بالشكل المطلوب.

برجاء اذا اعجبك خبر محافظ أسوان: ضبط الأسعار «مسؤولية مشتركة» قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : المصرى اليوم