«العفو الدولية» تعلن احتجاز رئيسها في تركيا
«العفو الدولية» تعلن احتجاز رئيسها في تركيا

كشــفت «منظمة العفو الدولية» أن رئيس فرعها في تركيا تانر كيليتش ما زال قيد الاعتقال، على رغم صدور أمر قضائي بإطلاق سراحه، وأنه سيمثل أمام المحكمة الصباح.

وقررت محكمة تركية أمس بالإفراج المشروط عن رئيس فرع المنظمة في تركيا مع استمرار محاكمته في اتهامات بالإرهاب. وأثارت التهم الموجهة إلى كيليتش وعاملين غيــرهم في مجال حقوق الإنسان انتقادات الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة.

وأخـبرت مديرة إدارة أوروبا في المنظمة جوري فان جوليك على «تويتر»، إن «كيليتش نقل من سجن إزمير المحتجز فيه منذ حوالى ثمانية أشهر إلى مركز احتجاز أمني، بسبب أمر اعتقال صدر بحقه».

ولم تبين فان جوليك ما إذا كان كيليتش يواجه تهماً جديدة بموجب أمر الاعتقال، أم أن ذلك جاء نتيجة استئناف الادعاء على حكم إخلاء سبيله.

وأضافت «منظمة العفو الدولية شهدت نقل تانر من سجن إزمير إلى مركز احتجاز. أخـبر رجال الشرطة إن أمر اعتقال صدر ضده، لكن لم يصل أي قرار رسمي للمحامين».

وأعـلمت أن رجال الشرطة أكدوا أن كيليتش سيمثل أمام محكمة محلية في إزمير صباح الصباح.

وأَرْشَدَ ممثلو الادعاء إلى أن كيليتش قام بتحميل برنامج «بايلوك»، وهو برنامج للرسائل يستخدمه أنصار رجل الدين فتح الله غولن الذي تعتبر أنقره إرهابيا. وينفي كيليتش الاتهامات المتعلقة بالإرهاب.

المصدر : وكالات