كوبا تسلم مذكرة احتجاج لأمريكا بسبب الإنترنت
كوبا تسلم مذكرة احتجاج لأمريكا بسبب الإنترنت

كوبا تسلم مذكرة احتجاج لأمريكا بسبب الإنترنت حسبما قد ذكر التحرير الإخبـاري ينقل لكم موقع مانشيت محتوي خبر كوبا تسلم مذكرة احتجاج لأمريكا بسبب الإنترنت .

مانشيت - سلمت كوبا مذكرة احتجاج لأكبر دبلوماسي أمريكي في هافانا، بعد أن شكلت إدارة الرئيس دونالد ترامب مجموعة عمل لمتابعة الإنترنت في كوبا، التي تقول إنها محاولة لانتهاك سيادتها وتنفيذ أنشطة تخريبية.

وأخـبرت وزارة الخارجية الأمريكية، الأسبوع المــنصرم، إنها شكلت مجموعة العمل لتشجيع حرية تدفق المعلومات دون قيود في الجزيرة التي يحكمها شيوعيون والتي تشهد واحدا من أدنى معدلات استخدام الإنترنت على مستوى أرجاء العـالم.

وأعـلمت وزارة الخارجية في كوبا في بيان طلبت مذكرة وزارة الخارجية من حكومة الولايات المتحدة وقف الأعمال التخريبية والتدخلات والأعمال غير القانونية ضد كوبا، ودعتها لاحترام السيادة الكوبية.

وسلمت الوزارة المذكرة إلى لورانس جامبينر القائم بالأعمال في السفارة الأمريكية بهافانا، وجاء ذلك بعد أن أَرْشَدَ ترامب في خطابه عن حالة الاتحاد إلى ما وصفها بالدكتاتوريات الشيوعية والاشتراكية في كوبا وفنزويلا.

وكتبت مسؤولة الشؤون الأمريكية بوزارة الخارجية الكوبية جوزيفينا فيدال على حسابها عبر "تويتر"، تقول: "مرة أخرى تحاول الحكومة الأمريكية تبرير فرض سياسة الحصار الظالمة وغير القانونية والمرفوضة تماما على كوبا بلغة تفتقر للاحترام".

وأضافت: "يظل الهدف كذلك هو: تنصيب حكومة تعتني مصالحها. لن ينجح ذلك. بل سيفشل مرة أخرى".

وتوترت العلاقات بين الولايات المتحدة وكوبا منذ تولي ترامب السلطة متعهدا بالعدول عن سياسة تطبيع العلاقات التي دعا إليها الرئيس السابق باراك أوباما.

ويقول الكثير من المحللين إن ترامب، بانتهاجه سياسة أكثر تشددا تجاه كوبا، يدفع هافانا للتقوقع بدلا من مواصلة انفتاحها الاقتصادي والاجتماعي مما يعني الوصول إلى نتيجة تتعارض مع هدفه المعلن.

وفي ظل سياسات التقارب الأمريكي الكوبي في عامي 2015 و2016 وسعت كوبا بدرجة كبيرة استخدام الإنترنت وأتاحت الدخول على الشبكة في الأماكن العامة في مختلف أرجاء البلاد واشتركت أعداد أكبر من المنازل بالخدمة.

برجاء اذا اعجبك خبر كوبا تسلم مذكرة احتجاج لأمريكا بسبب الإنترنت قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : التحرير الإخبـاري