«رمضان»: عمليات توريد القمح مستقرة.. والاحتياطي يكفي 5 أشهر
«رمضان»: عمليات توريد القمح مستقرة.. والاحتياطي يكفي 5 أشهر

«رمضان»: عمليات توريد القمح مستقرة.. والاحتياطي يكفي 5 أشهر

حسبما قد ذكر الدستور ينقل لكم موقع مانشيت محتوي خبر «رمضان»: عمليات توريد القمح مستقرة.. والاحتياطي يكفي 5 أشهر .

مانشيت - أوضــح ممدوح رمضان، المتحدث الرسمي باسم وزارة التموين والتجارة الداخلية، أن الوزارة مستمرة في تعزيز احتياجات السوق المصري من القمح، مشيرا إلى أن القمح يكفي لمدة خمسة أشهر مقبلة (حتي أيَّــارُ المقبل)، ويكفي ما بعد دخول محصول القمح المحلي في 15 أبريل المقبل.

وتـابع في بيان خاص لـ"الدستور" أن مصر تستهلك من رغيف الخبز المدعم حوالي 9.7 مليون طن قمح، ونوفر حوالي 3.7 - 4 أطنان، ونتحمل مسئولية توفير 6 ملايين طن قمح لاتاحة رغيف الخبز للمواطنين.

وبرهن أن السعة التخزينية لصوامع القمح وصلت إلى 4 ملايين طن، وانه جار العمل لتشغيل 60 صومعة لتخزين القمح خاصة في مدن الصعيد.

واستمر أن عمليات توريد القمح مستقرة، وليس كذلك يشيع البعض، ففي الفترة المــنصرم تلقت مصر 9 عروض لمناقصات القمح من كبرى الشركات العالمية، وقد استقرت مصر على عرضين في المناقصة، بإجمالي مشتريات 115 ألف طن، وهو ما يؤكد الإقبال المتزايد من كبري الشركات بكثافة مرتفعة، للمشاركة في السوق المصرية، وذلك من خــلال الهيئة العامة للسلع التموينية، التابعة لوزارة التموين والتجارة الداخلية، والتي كشــفت عن تعاقدها على شراء 115 ألف طن قمح روسي، المناقصة تلقت عروضًا من 9 شركات روسية ورومانية.

وأوضــح أن متوسط الأسعار في هذا المناقصة، أقل من متوسط الأسعار في المناقصات السابقة، وهو ما يؤكد أن الشركات العالمية والحكومة المصرية، متفقتان، وذلك خلافًا لما أثير حول التخوفات الخاصة، حول إجراءات التفتيش المصرية للشحنات، ورفض بعضها، ما دفع بعض التجار لفرض رسوم تأخير لتعويض السفن التي تستقر في الموانئ خــلال فترة التعاقد وتتأخر بها.

وأَرْشَدَ إلى أن الهيئة ترغب أيضًا فى شراء كل من: القمح الأمريكي الشتوي الأبيض الناعم، والقمح الأمريكي الشتوي الأحمر الناعم، أو القمح الأمريكي الصلب، أو القمح الكندى الناعم، قمح فرنسي قابل للطحن، قمح أسترالى قياسي ناعم، قمح ألمانى قابل للطحن، قمح أرجنتينى صالح للخبز، قمح روسي قابل للطحن، قمح أوكراني قابل للطحن، قمح روماني قابل للطحن، قمح بولندى قابل للطحن أو قمح من المنشأ البلغاري، قمح كازاخستاني قابل للطحن، أو قمح روسي قابل للطحن.

وفسر أن الوزارة تسعى لشراء كمية غير محددة من القمح من موردين عالميين في مناقصة للشحن في الفترة من 18 إلى 28 شُبَـــاطُ المقبل، عبر مناقصة عالمية طرحتها لشراء القمح لتوفيره للمخابز من قبل الهيئة العامة للسلع التموينية.

برجاء اذا اعجبك خبر «رمضان»: عمليات توريد القمح مستقرة.. والاحتياطي يكفي 5 أشهر قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : الدستور