"الدعوة السلفية": الفكر التكفيري لا يفرق بين مسجد وكنيسة
"الدعوة السلفية": الفكر التكفيري لا يفرق بين مسجد وكنيسة

"الدعوة السلفية": الفكر التكفيري لا يفرق بين مسجد وكنيسة

حسبما قد ذكر الوطن ينقل لكم موقع مانشيت محتوي خبر "الدعوة السلفية": الفكر التكفيري لا يفرق بين مسجد وكنيسة .

مانشيت - أخـبر المهندس عبدالمنعم الشحات المتحدث الرسمي باسم الدعوة السلفية، إن الاعتداء الآثم الذي وقع على كنيسة حلوان هو امتداد لسلسة الجرائم التي يرتكبها التكفيرون، سواء بالهجوم على المساجد -كذلك في مسجد الروضة-، أو الهجوم على الكنائس، أو مهاجمة رجال القوات والشرطة.

وبرهن المتحدث باسم الدعوة السلفية، "الإسلام والمسلمين والسلف الصالح براء منهم، فما عرف التاريخ عن الصحابة والتابعين ومن سار على طريقهم إلى يومنا هذا إلا الوفاء بالعهود والدفاع عن بلاد المسلمين بكل من فيها، سواء من المسلمين أم من غيرهم".

وشدّد "الشحات"، على أهمية التكاتف، وتضافر الجهود من أجل مواجهة تلك الأفكار المنحرفة، لاسيما بعد ما أصبحت مصر مستهدفة من قبل أصحاب هذه الأفكار أكثر من أي وقت مضى، في ظل الإرهاب الأسود الذي يخيم على أرجاء العـالم، متقدمًا بخالص التعازي لأسر الضحايا، داعيًا الله أن يُعجل بشفاء المرضى.

برجاء اذا اعجبك خبر "الدعوة السلفية": الفكر التكفيري لا يفرق بين مسجد وكنيسة قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : الوطن