«الشيخ»: نحتاج حلا عاجلا لمشاكل القطاع الزراعى
«الشيخ»: نحتاج حلا عاجلا لمشاكل القطاع الزراعى

«الشيخ»: نحتاج حلا عاجلا لمشاكل القطاع الزراعى

حسبما قد ذكر الدستور ينقل لكم موقع مانشيت محتوي خبر «الشيخ»: نحتاج حلا عاجلا لمشاكل القطاع الزراعى .

مانشيت - أخـبر حسام الشيخ، رئيس مجلس إدارة شركة الشيخ للاستثمار الزراعي، إن هناك عــقبات عديدة تواجه القطاع الزراعي، خــلال المرحلة الحالية، منها عــقبات التصدير، بسبب رفض بعض السلع المجهزة بعد تحليلها ونحتاج حلا عاجلا لها.

وتـابع أن الأجهزه الحكومية لم تساعد العميل على البحث عن عملاء أجانب لتطوير الصناعة المحلية، مطالبًا السفارات المتواجدة في بلدان أرجاء العـالم بالترويج للمنتج المصري، من خــلال بعثات ترويجية بالإضافه إلى أن هناك نقصا في مستلزمات الإنتاج الزراعي، "من أسمده ومبيدات وبذور".

وفسر، في بيانات خاصة لـ مانشيت، أن الإنتاج المحلي يغطي 10% فقط من السوق المصرية، بسبب ارتفاع الأسعار للمنتجات الخام المستوردة من الخارج، حيث إن مصر تستورد مستلزمات إنتاج ما يقرب من 95%، وبسبب قرار البنك المركزي المصري بتحرير سعر الصرف، زادت الأسعار ما يقرب من 150%، وهناك مشكلة كبيرة، وهي تسجيل المنتجات في وزاره الزراعة، سواء أسمدة أو مبيدات.

وتـابع أن وزراة الزراعة من المفترض أن يتم تسجيل المنتج بها فترة من 3 إلى 6 شهور فقط، ولكن الوزارة تستمر في تسجيل المنتجات أكثر من سنتين، وبعد ذلك من الممكن رفض المنتج.

ونبه أنه لا يوجد استجابة من وزارة الزراعة، بخصوص تسجيل المنتجات الزراعية، بسبب عرقلة القوانين.

وبرهن أن ذلك يعرقل العلاقات بين الموردين الأجانب والعملاء المصريين، بسبب تأخر الموافقة على استخدام المنتج الخاص بهم، ويلجأ إلي البلد الآخر، لسهوله الإجراءت في تلك البــلدان.

وتـابع أن هناك حالة من الركود التام في الأسواق بسب التعويم، وذلك إرهاق للمزراع، مشيرًا إلى أن هناك تراجعا في الرقعات الزراعية، للفئات الصغيرة بسبب ارتفاع أسعارالمبيدات ما يقرب 70%، أما بالنسبة للفئات المتوسطة فتراجع الرقعة الزراعية ما يقرب من 40% إلى 60% تراجعا، أما بالنسبة للمسثمرين الكبار، فتراجعت استثماراتهم بنسبة ما يقرب من 20%.

وأَرْشَدَ، إلى أن هناك تراجعا في حركة البيع في الأسواق، ما يقرب من 90%، بالإضافة إلى أن هناك بعض البــلدان، منعت بعض الحاصلات الزراعية من مصر بسب مياه الصرف الصحي المختلطة بمياه الري.

وفسر أنه لابد من المحافظة على مياه النيل، بالإضافة إلى الاستفادة من مياه البحر وتحليتها لاستخدمها مرة أخرى، وطالب بضروره تحديد البــلدان التي يتم الاستيراد منها، وتحديد وقت للتسجيل لكل دولة، لعدم فقد الثقة في العميل المصري.

برجاء اذا اعجبك خبر «الشيخ»: نحتاج حلا عاجلا لمشاكل القطاع الزراعى قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : الدستور