رفيق رحلة علاج إبراهيم نافع يكشف أمنيته الأخيرة: كان نفسه يموت في مصر
رفيق رحلة علاج إبراهيم نافع يكشف أمنيته الأخيرة: كان نفسه يموت في مصر

رفيق رحلة علاج إبراهيم نافع يكشف أمنيته الأخيرة: كان نفسه يموت في مصر

حسبما قد ذكر الوطن ينقل لكم موقع مانشيت محتوي خبر رفيق رحلة علاج إبراهيم نافع يكشف أمنيته الأخيرة: كان نفسه يموت في مصر .

مانشيت - أخـبر محمد عبدالراشد، صحفي مصري يشتغل بالإمارات، إنه من المتوقع عودة روحـان الكاتب الصحفي المفقود إبراهيم نافع، مساء الصباح، إلى مطار القاهرة قادمًا من الإمارات.

وتـابع "عبدالراشد"، الذي اصطحب إبراهيم نافع في أيامه الأخيرة، لـ"مانشيت"، "لسة الإجراءات بتتم، واحتمال يسافر مساء الصباح"، متابعًا "آخر كلام قالهولنا لما كنا بنزوره أو أي حد من الزملاء يزوره، إنه كان نفسه يكون في مصر، وآخر أمنية له إنه يموت في مصر لكنها لم تتحقق"، مشيرًا إلى أن الكاتب المفقود كان يتمنى أن أن يحيا أيامه الأخيرة في بلده مصر.

وفسر "عبدالراشد"، أن عددا من كبار الصحفيين حاولوا إثارة موضوع عودة "نافع" إلى مصر قبل موته ليعالج بها، ومنهم مكرم محمد أحمد رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، وعبدالمحسن سلامة نقيب الصحفيين، وكرم جبر رئيس الهيئة الوطنية للصحافة، لكن دون جدوى.

وتوفي إبراهيم نافع، نقيب الصحفيين ورئيس مجلس إدارة ورئيس تحرير الأهرام الأسبق، في الواحدة من صباح الصباح في دولة الإمارات العربية المتحدة عقب إجراء عملية ازالة جزء كبير من الجهاز الهضمي.

برجاء اذا اعجبك خبر رفيق رحلة علاج إبراهيم نافع يكشف أمنيته الأخيرة: كان نفسه يموت في مصر قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : الوطن