«الشرقية»: اختتام اللقاء التشاوري السابع لمساعدي ومساعدات الشؤون التعليمية
«الشرقية»: اختتام اللقاء التشاوري السابع لمساعدي ومساعدات الشؤون التعليمية

اختتمت أمس (الخميس) فعاليات اللقاء التشاوري السابع لمساعدي ومساعدات الشؤون التعليمية بإدارات التعليم على مستوى المملكة، بمشاركة 120 مشاركاً ومشاركة من منسوبي الإدارات التعليمية، الذي نظمته وزارة التعليم على مدى ثلاثة أيام، واستضافته إدارة تعليم المنطقة الشرقية في مدينة الخبر.

وسلط المهندس عادل قصابي من مركز جيلين للتدريب خــلال البرنامج التدريبي الذي قدمه ضمن فعاليات اللقاء الختامي، الذي جاء بعنوان: «قادة التحول الرقمي»، الضوء على حزمة من المحاور يأتي في مقدمها الوقوف على محور قيادة التحول المؤسسي في العصر الرقمي «الممكنات الرئيسة»، إضافة إلى مراجعة تحول نماذج إدارة القطاع الحكومي في العصر الحديث، وصولاً إلى استعراض 3 نقــاط رئيسة تنطلق من ممكنات التحول المؤسسي بدءاً من مفهوم القيادة التحويلية وأهميتها في تحقيق تحول مؤسسي ناجح، كذلك منهجية التحول ومراحله، وصولاً إلى الثقافة المؤسسية وعناصرها.

بدوره، قدم الدكتور علي جبران من مجموعة بناء التربوية في جدة برنامجاً تدريبياً بعنوان: «أهمية فلسفة التحدي القيادي» ركز خلالها على مبررات اختيار ممارسات التحدي القيادي، إضافة إلى أهداف نظرية التحدي القيادي، وصولاً للوقوف على الممارسات التطبيقية للتحدي القيادي في المجال التعليمي، أشهرها تجسيد القدوة وإلهام الرؤية المشتركة، كذلك تحدي العمليات وتمكين الآخرين وتشجيعهم على النجاح في التحدي القيادي في ظل رؤية المملكة الطموحة ٢٠٣٠.

من جهته، استعرض المهندس ياسر الفرحان البرنامج الذي قدمه حول منظومة متكاملة لإدارة الإبداع والابتكار في قطاع التعليم، وسلط الضوء على مجموعة عناصر يأتي في مقدمها، أهمية الإبداع والابتكار، إضافة إلى الوقوف على رؤية المملكة وعلاقة الإبداع والابتكار، وصولاً لاستعراض منظومة متكاملة لإدارة الإبداع والابتكار، التي اختتمها بطرح فوائد منظومة الإبداع والابتكار.

المصدر : وكالات