توتي بحسرة: "سأشغل التلفاز في يونيو ولن أرى إيطاليا"
توتي بحسرة: "سأشغل التلفاز في يونيو ولن أرى إيطاليا"

اعترف النجم السابق لنادي روما، فرانشيسكو توتي، أن حياته أصبحت صعبة بعد اعتزاله الساحرة المستديرة، موضحا أنه لم يعتد على دوره الجديد كإداري.

وأخـبر توتي في حوار له مع 'لاكوريرا ديلا سيرا': "أعرف جيدا ما يدور في الفــــــريق لأنني كنت لاعباً فيه. أعرف كيفية التكلم مع اللاعبين، ولا يدخل إلى مستودع الملابس إلا الأفــــــراد الذي يعرفون كيف يتكلمون وينظرون ويتدخلون في الأوقات المناسبة"

وتـابع: "أنا أعاني في المدرجات أكثر من مقاعد البدلاء. عندما تكون لاعباً، تترقب دائماً فرصتك في اللعب، كذلك تسمع أشياء غريبة، فالجميع يعتقدون أنهم مدربون، وأتساءل حينها، ماذا كانوا سيقولون عني عندما كنت ألعب على رقعة الميدان"

وعن العروض التي تلقاها بعد انتهاء مسيرته مع روما، أخـبر "تلقيت عروضا من فرق أمريكية ومن دول الخليج. لقد أرادوا تغطيتي بالذهب، لكنني قضيت 25 عاماً من الحب في روما، واخترت أن أبقى فيه مرةً أخرى"

وتحدث أيضا عن الإقصاء المرير للمنتخب الإيطالي "معي، إنسيني كان سيلعب كأساسي. إنه واحد من اللاعبين الذين يمتلكون القدرة على إيجاد الحلو، لم أكن أعتقد أن هذا سيحدث لإيطاليا. في تَمُّــوزُ الاتي، سأشغل التلفاز ولن أرى إيطاليا."

المصدر : وكالات