رؤوف جاسر: مرتضي كذاب ودمر الزمالك وفاز بالتلاعب مثل ابنه فى البرلمان
رؤوف جاسر: مرتضي كذاب ودمر الزمالك وفاز بالتلاعب مثل ابنه فى البرلمان

رؤوف جاسر: مرتضي كذاب ودمر الزمالك وفاز بالتلاعب مثل ابنه فى البرلمان مانشيت نقلا عن الاهرام سبورت ننشر لكم رؤوف جاسر: مرتضي كذاب ودمر الزمالك وفاز بالتلاعب مثل ابنه فى البرلمان .

مانشيت - أحد رموز نادى الزمالك ورؤسائه السابقين، اهتمام دائمًا على الحفاظ على ثمن الفــــــريق الأبيض والارتقاء به فوق المهاترات والمشاكل، على سبيل المثال النادى كلاعب فى نادي السلة شابًا ودافع عن ألوانه حتى أصبح عضوًا فى مجلس إدارته ثم رئيسًا له وهو يواصل حربه ومناضلته من أجل مصلحة النادى العريق، لم يتوانى عن الهجوم على المتسببين فى ما يقع فى القلعة البيضاء فى الفترة المــنصرمة حتى الأن، و لم يتراجع عن مواقفه ضد رئيس الزمالك الحالى بالرغم من حملات الترهيب التى ينفذها مرتضى منصور عليه لإبتعاده عن النادى، وأصر على استكمال طريقه من أجل مصلحة الكيان الأبيض.

إنه رئيس نادى الزمالك الأسبق المهندس رؤوف جاسر، والذي حرصت «بوابة الأهرام الرياضية» على إجراء حوار معه لمناقشة الوضع الراهن فى نادى الزمالك ورؤيته لمستقبل النادى.

وكان لنا معه حوارًا مطولًا ننشر منه الجزء الأول:

ما هى فرص فوز مرتضي منصور بانتخابات الزمالك وما هى فرص فوز منافسيه ؟

بداية أرحب بـ «بوابة الأهرام الرياضية»، ثانيًا أود أن أوكد لك بأن مرتضى منصور لم يفز فى انتخابات الزمالك المــنصرمة إلا بنفس طريقة فوز ابنه فى مجلس الشعب، والجميع يعلم الطريقة، والجميع يعلم أن الانتخابات المــنصرمة لم تدار بنزاهة، ولولا ذلك لما انتصر مرتضي بالانتخابات أصلًا، ولكن أنا أرى بأن فرص أحمد سليمان فى الربـــح بالانتخابات موجودة، وبنسبة ممتازة وقد يكون هناك تصويت انتقامى، لأى شخص مهما كانت هويته للإطاحة بمرتضي منصور وإخراجه من الزمالك، لذلك لا أستبعد أبدًا فوز «سليمان».

هل ترى بأن المعارضين لمرتضي منصور من الأفضل أن يتحدوا أو النزول بقائمتين سيزيد من فرص فوزهم ؟

بالطبع القائمتين سيفتتان الأصوات وسيكون مرتضي هو المستفيد الأكبر من ذلك، إلا  أن توحيد الصف سيكون أهم بكثير، فى رأيي الشخصي أنا أرى بأن حازم إمام هو الأقوى حاليًا وهو الذي يستطيع قيادة المواجهة مع مرتضي، بل ويزيحه من القلعة البيضاء أيضًا، لذلك أود أن أوجه نصيحة لـ «حازم إمام » من هنا و أقول «الزمالك أعطى لك الكثير وقدم لك الكثير مثلما قدمت أنت له الكثير، إلا أنك مازلت مدين للنادى الأبيض، ولابد أن تقوم بدورك الأن فى الوقت الذى يحتاجك فيك النادى، وإن لم تفعل ذلك الأن ستكون متخاذلًا عن واجبك تجاه ناديك و جماهيره»، الجميع يترقب مبادرة من حازم، وأنا متأكد من أن الجميع سيقف بجواره ويدعمه، وسأكون أول الداعمين له فى حال أخذ الخطوة وبادر بخوض الانتخابات .

هل تتوقع  أن تشهد انتخابات الزمالك القادمة تلاعب أو تزوير ؟

بالطبع سيحدث تلاعب وهذه هى طريقة مرتضي منصور، ولا يستطيع أن ينجح فى أى انتخابات بدون تلاعب، لذلك أطالب وزير الشباب والرياضة بأن يقوم بدوره لتأمين الانتخابات، لتخرج سليمة وبدون تزوير أو تدخل من أحد، كذلك أطالب بأن يتم إنتداب لجنة خارجية محايدة للإشراف على الانتخابات، ولأننى متأكد من أن الإدارة الحالية توقف العضويات وتجبر الأعضاء وتقصي المعارضين وتمنعهم من دخول النادى، فمن المؤكد بأنها لن تقيم انتخابات نزيهة، وهذا واضح للعيان، لذلك فأنا أوكد مرة أخرى بأن الدولة إن أرادت أن يكون الحدث على الحياد وبدون تزوير ولا يتم ظلم نادى الزمالك مرة أخرى فى تاريخه، فعليها بالتدخل ووقف المهازل الانتخابية التى تقع فى النادى.

ما هى القائمة التى تراها قادرة على الإطاحة بمرتضي منصور فى الإنتخابات الحالية ؟

أولًا: حازم إمام وهو العنصر الأساسي فى رأيي، سواء ترشح لرئاسة النادى أو نائبًا للرئيس، لأنه سيكون ركيزة الغــارة الانتخابية، بسبب شعبيته الجارفة وحب الجميع له والعديد أيضًا من الأفــــــراد أمثال طارق حشيش، هانى شكري، يحيي حلمي، هانى العتال، على شاكر، تامر عبد الحميد، اسامة شوقي المليجي، مصطفي بدوى، صبري حسن، عبد الحليم على، عمرو أدهم والعديد ايضًا إلا أنهم يبعدون عن الانتخابات والصدامات، بالرغم من أنهم محبين للنادى ومصلحته، ويستطيعون منح الكثير والكثير للنادى .

هل يوجد دليل على التلاعب فى انتخابات الزمالك الأخيرة التى انتصر بها مرتضي منصور ؟

بالتأكيد .. كذلك أن التلاعب لم يكن فى أصوات الأعضاء فقط، فلن أتحدث عن الشائعات التى انتشرت فى هذه الفترة عن تلقي بعض الأفــــــراد أظرف ووجبات بجوار النادى لأن ذلك غير مؤكد بالطبع، إلا أننى سأخبرك بحادثة قد تبين حقيقة ما حدث، فقبل الانتخابات لم يوافق أمين الصندوق فى ذلك الوقت «طارق جبريل» على شراء كمية من الكارنيهات الخام قبل الانتخابات خوفًا من استغلالها فى الانتخابات، وكشــفت وقتها الشركة الموردة للكارنيهات أن النادى مدين لهم بـ 40 ألف جنيه، ومع ذلك وقبل أن يسدد النادى هذا المبلغ، تفاجأ الجميع بدخول 10 ألاف كارنيه خام للنادى قبل الانتخابات بـ 48 ساعة، وللعلم فإن الأصوات المنتخبة لم تتجاوز وقتها 12 ألف صوت، إلا أن احتمالية التلاعب مازالت قائمة وحتى إن لم تكن بكل هذه الكمية بالطبع، وإلا فلما تم اعتماد هذا القرار فى هذا الوقت بالذات، كذلك أننا واجهنا الكثير من المهاترات والسخافات فى الحملة الدعائية الخاصة بي فى النادى، وقام وقتها مرتضي منصور بإقتحام الندوة الخاصة بى وهاجمنى شخصيًا أمام الأعضاء ، وقطع التيار الكهربي عن مكبرات الصوت، وقام بمهاجمتى وقتها عبر مكبرات الصوت الخاصة به، ورفع الحذاء ولوح به أمام الجميع فى مشهد لا يدل إلا على البلطجة و الارهاب .

هل ترى تفاءل مرتضي بالنجاح وضمانه الحفاظ على رئاسة النادى يدل على ضمانه الربـــح أم على تسرب الخوف إليه ؟

مرتضي دائما ما يقول ذلك، ويخسر فى كل مرة، هذه طريقته منذ 1992 ودائمًا هو الخاسر والأخير فى عدد الأصوات، هو يحاول ايصال الإحساس لبعض الناس أنه ناجح لا محالة، وللعلم هناك قطاع كبير ينساق لهذا الضغط بدون أن يشعر، وهو يلعب على ذلك، مرتضي كاذب، دائما يكذب ويقول أنا ناجح ولكنه يخسر، ولم يفز فى انتخابات «إسماعيل سليم»، إلا لأنه هاجم «إسماعيل سليم» ووجه له الإتهامات، ولم يقم سليم وقتها بالرد، فساعد ذلك مرتضي فى خطف الانتخابات منه، وكذلك الأمر مع «كمال درويش»، فهو يقوم باتهامهم وهم يصمتون، مما يجعله يكسب فى النهاية.

هل ترى أن الثورة الإنشائية التى نفذها مرتضي منصور ستساعده فى الإنتخابات ؟

الثورة الإنشائية كذبة متقنة، ومرتضي اهلك الفــــــريق وأهدر كنوزه و تحفه وموارده وتاريخه، ولابد أن يعلم الجميع بأن النادى لم يقع فيه تغير جذرى، وللعلم التحسن الحقيقي لم يقع إلا فى  المبنى الاجتماعى وملاعب الناشئين وهم لم يحدثوا فى عهده، بل أنهم بدأوا فى عهد ممدوح عباس وانتهوا فى عهده، وللعلم فالملاعب من إنشاء وزارة الشباب والرياضة أى أنه لم ينفق من النادى جنيهًا واحدًا، أما المبنى الاجتماعى فبدأ أيضًا فى عهد ممدوح عباس، ولكنه تقاعس فى إنهائه أى أنه إِخْتَتَمَ ما بدأه عباس فقط، لذلك فهو لم ينشأ أى جديد بل شوه ودمر كل ما هو جميل في النادى، و حديقة لطيف جميل خير مثال، وبالنسبة لإقامته المسجد فلا أحد يمكنه الإعتراض على المسجد بالطبع، ولكن لم يعجب الجميع وجود حمامات السباحة أمام المسجد مما يدل على عدم وجود رؤية أو تخطيط قبل التنفيذ، والإنشاء يقوم على الأهواء الشخصية لمرتضي، كذلك أن النادى كان يحتوى على مسجد جميل للغاية تم إنشاءه على نفقة «حسن أبو الفتوح» الشخصية كوقف أو كصدقة جارية، فلماذا يتم إزالته ويقام مسجد جديد فى هذا المكان وتدمير شكل المبنى الإجتماعى بإلصاق المسجد فيه بدون دراسة، ولم يفكر فى تجديد أو توسيع القديم.

أعـلمت بأن مرتضي ضيع تاريخ النادى وأهدر ممتلكاته فكيف ذلك ؟

ضيع كؤوس النادى والبطولات، وأهدر الجوائز والتذكارات، لقد أنقذنا كأس أفريقيا فى أخر لحظة، أين كؤوس النادى، لقد ألقي بهم ودمرهم، هل تعلم أن كأس شاه إيران الكبير، والذى كرم به نادى الزمالك عند زيارة النـــــــادي لطهران قام الشاه بإهداء كأس مذهب، أحد أجمل وأعظم جوائز النـــــــادي أخرجناه من داخل غسالة ملابس قديمة فى المخزن كان على وشك الضياع تمامًا، أين النجفة التاريخية الكبيرة ذات القيمة التراثية، كل ذلك تم إهداره وتضييعه وإلقاءه فى القمامة.

رؤوف جاسر

رؤوف جاسر

رؤوف جاسر

رؤوف جاسر

رؤوف جاسر

رؤوف جاسر

رؤوف جاسر

رؤوف جاسر

رؤوف جاسر

رؤوف جاسر

رؤوف جاسر

رؤوف جاسر

رؤوف جاسر

رؤوف جاسر

برجاء اذا اعجبك خبر رؤوف جاسر: مرتضي كذاب ودمر الزمالك وفاز بالتلاعب مثل ابنه فى البرلمان قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : الاهرام سبورت