الوداد يقتنص الاميرة السمراء بفوزه على الاهلى بهدف وحيد
الوداد يقتنص الاميرة السمراء بفوزه على الاهلى بهدف وحيد

اقتنص الوداد المغربى لقب بطولة دورى ابطال افريقيا للمرة الثانية في تاريخه بعدما كان قد حقق اللقب في نسخة 1992 ، و اللقب الاول بمسماه الجديد ، بعد فوزه على الاهلى 1 / 0 في المباراة التى اقيمت بينهما مساء الصباح السبت ، بمركب محمد الخامس بالدار البيضاء ، في اياب نهائى دورى ابطال افريقيا ، وكانت مباراة الذهاب بملعب القوات ببرج العرب قد انتهت بينهما بالتعادل الايجابى 1 /1 . 
حقق هدف الوداد وليد الكرتى فى الدقيقة 70 ، ليفوز الوداد بمجموع المباراتين 2 / 1 
بدأ حسام البدرى المدير الفنى للاهلى المباراة بتشكيل مكون من : شريف إكرامي في حراسة المرمى ، وفى الدفاع ، محمد هاني وسعد سمير ورامى ربيعة و حسين السيد، وفى وسط الملعب احمد فتحى وعمرو السولية ، وامامهما الثلاثى عبدالله السعيد ومؤمن زكريا وجونيور اجايى وفى الهجوم وليد ازارو .
في الناحية الاخرى بدأ الحسين عموته المدير الفنى للوداد المباراة بتشكيل مكون من زهير العروبى في حراسة المرمى ، وفى الدفاع : ، عبداللطيف نصير و بدر كادرين و فهداكتاو ويوسف رابح ، وفى وسط الملعب : وليد الكرتي و ابراهيم النقاش وصلاح الدين السعيدي ، وفى الهجوم : عبد العظيم خضروف واشرف بن شرقي واسماعيل الحداد .
بداية هجومية غير متوقعه من جانب لاعبو الاهلى ، وتراجع دفاعى للوداد على ملعبهم وامام 45 الف مشجع ، لمواجهة الضغط العالى من جانب الضيوف في منتصف ملعب اصحاب الارض ، وتتعدد الركنيات والكرات الثابتة على مرمى الوداد .
الدقيقة 12 ، تعلن عن اول فـــــرصة محققه للاهلى من تسديدة قوية لمؤمن زكريا يخرجها زهير العروبى بصعوبة ، وترتد لوليد ازارو يسددها خارج المرمى الخالى من حارسه .
مع مرور الوقت بدأ لاعبو الوداد يتماسكون ويبادلون الاهلى الهجمات ، استغلالا للمساحات خلف الظهير الايسر حسين السيد ، وتظهر ملامح خطورة على مرمى شريف اكرامى .
وفي الدقيقة 30 تنقذ عارضة مرمى شريف اكرامى ، هدف محقق للوداد ، حين تصدت لتسديدة عبد العظيم خضروف .
في الناحية الاخرى ينقذ العروبى مرماه من هدف مؤكد في الدقيقة 33 بتصديه لتسديدة مؤمن زكريا المنفرد بالمرمى تماما .
مع بداية الشوط الثانى يضطر الحكم الجامبى بكارى جاساما الى ايقاف المباراة في الدقيقة 48 ، نظرا لاتعدام الرؤية بسبب الدخان الكثيف في الملعب ، بعدما اطلقت جماهير الوداد الالعاب النارية والشماريخ .
مع مرور الوقت يضغط الاهلى بكل خطوطه سعيا لاحراز هدف يمنحه اللقب ، ويجرى البدرى التغيير الاول لفريقه في الدقيقة 60 ،بنزول احمد حمودى بدلا من وليد ازارو الغير موفق ، في محاولة لخلخلة دفاع الوداد المتكتل ، والكثافة العددية في وسط ملعبه .
وعلى عكس سير المباراة ينجح وليد الكرتى في احراز هدف التطور للوداد في الدقيقة 70 ، من عرضية اشرف بن شرقى " المتسلل " تصل للكرتى يسددها راسية على يسار شريف اكرامى .
ويجرى البدرى تغيرا هجوميا في الدقيقة 72 بنزول المهاجم المخضرم عماد متعب بدلا من اللاعب المشهور الوسط المدافع احمد فتحى ، سعيا لادراك التعادل .
ويضطر البدرى للمغامرة بالدفع باخر اوراقه الهجومية ، في الدقيقة 77 بنزول اللاعب المشهور الوسط المهاجم وليد سليمان بدلا من المدافع الايسر حسن السيد المجهد .
وفى الدقيقة 80 ينقذ شريف اكرامى مرماه من هدف ثان محقق للوداد ، بتصديه لتسديدة اسماعيل الحداد المنفرد بالمرمى .
تمر الدقائق المتبقية في شوط المباراة الثانى دون جديد في وقت سابق ، ضغط مكثف للضيوف ، ودفاع متكتل لاصحاب الارض، الى ان يُصدر حكم المباراة صافرة نهاية المباراة .

المصدر : بوابة الشروق