الجزائر تريد النقاط «الحاسمة» ضد زامبيا
الجزائر تريد النقاط «الحاسمة» ضد زامبيا

الجزائر تريد النقاط «الحاسمة» ضد زامبيا حسبما قد ذكر صحيفة اليوم ينقل لكم موقع مانشيت محتوي خبر الجزائر تريد النقاط «الحاسمة» ضد زامبيا .

مانشيت - ركــز الإسباني لوكاس الكاراز، مدرب منتخب الجزائر لكرة القدم، أن الأخير يبحث عن النقاط الست في مواجهته «الحاسمة» ضد زامبيا ذهابًا وإيابًا، في الدور الثالث الحاسم للتصفيات الإفريقية المؤهّلة إلى نهائيات مونديال 2018 في روسيا، للحفاظ على آماله في بلوغ النهائيات مرة ثالثة على التوالي.

وكانت الجزائر، ممثلة العرب الوحيدة في مونديالي 2010 ثم 2014 حيث تألقت ببلوغها دور الـ16 وخروجها بصعوبة أمام ألمانيا التي توّجت باللقب، إلا أنها تعاني في التصفيات الراهنة مع احتلالها المركز الأخير في المجموعة الثانية مع نقطة يتيمة من مباراتين، وبفارق 5 نقاط عن نيجيريا المتصدّرة.

وتلتقي الجزائر زامبيا في مواجهتين مهمتين، الصباح السبت، في لوساكا، وفي الخامس منه في الجزائر.

وأخـبر ألكاراز في مؤتمر صحافي عشية الانتقال الى لوساكا «لدينا إمكانات الربـــح (في لوساكا)»، مضيفًا «أنا واثق بالمطلق من أننا سنتأهل إذا فزنا على زامبيا ذهابًا وإيابًا».

وتـابع «المباراة حاسمة لأننا نلعب بفارق خمس نقاط بالتأكيد هي مباراة حاسمة.. لست أنا فقط مَن يعتقد ذلك، بل الحسابات أيضًا».

وتعادلت الجزائر على أرضها في افتتاح التصفيات 1-1 مع الكاميرون بطلة أفريقيا، قبل أن تسقط في نيجيريا 1-3. وستكون هذه المباراة الأولى لألكاراز في تصفيات المونديال بعد حلوله في أبريل المــنصرم، بدلًا من البلجيكي جورج ليكنز الذي استقال من منصبه بعد الخروج المذل من دور المجموعات في كأس الامم الافريقية في كَــانُونُ الثَّانِي 2017.

وحقق المنتخب فوزين غير مقنعين في المباراتين الأوليين لألكاراز، على غينيا 2-1 وديا وتوغو 1- صفر في تصفيات أمم افريقيا 2019.

وأخـبر الاسباني «المدربون يذهبون ويأتون. علينا ان نعدل وضعنا وان نقدم ما هو متوقع منا».

وفي حال تعرض «ثعالب الصحراء» لأي تعثر في لوساكا ستكون العواقب قاسية، اذ يتأهل منتخب واحد من المجموعة التي تشمل الكاميرون صاحبة نقطتين من تعادلين والتي تحل على نيجيريا المتصدرة.

واستدعى ألكاراز (51 سـنــــةًا)، المدرب السابق لغرناطة الاسباني، معظم اللاعبين الذين تألقوا في مونديال 2014 في البرازيل.

وضمت التشكيلة 23 لاعبا بينهم الشابان العائد آدم وناس (نابولي الايطالي) وسفيان دهام اللاعب المشهور وسط سوشو الفرنسي المشارك للمرة الأولى، بينما خلت من صانع ألعاب مونبلييه الفرنسي السابق وريال بيتيس الاسباني حاليا رياض بودبوز، ومن اللاعب المشهور وسط غلطة سراي التركي سفيان فيغولي.

برجاء اذا اعجبك خبر الجزائر تريد النقاط «الحاسمة» ضد زامبيا قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : صحيفة اليوم