البرازيل تواصل مسلسل انتصاراتها بثنائية متأخرة أمام الإكوادور
البرازيل تواصل مسلسل انتصاراتها بثنائية متأخرة أمام الإكوادور

منح هدفان في الشوط الثــــــاني عبر باولينيو، والبديل فيليب كوتينيو، البرازيل الربـــح 2-0 على الإكوادور، في تصفيات أميركا الجنوبية لكأس أرجاء العـالم 2018.
وبعد 23 دقيقة من الشوط الثــــــاني، وجد باولينيو نفسه غير مراقب داخل منطقة ضربة الجزاء، بعد ركلة ركنية، وسدد داخل المرمى من مسافة ثمانية أمتار.
وعقب مشاركته بدلا من ريناتو أوجوستو، قبل ذلك بلحظات، زَاد كوتينيو الهدف الثاني في الدقيقة 75، بعدما تبادل الكرة مع غابرييل جيسوس، ليسدد من مدى قريب داخل الشباك.
وتتصدر البرازيل، التي ضمنت التأهل إلى النهائيات في روسيا في وقت سابق من العام الحالي، التصفيات برصيد 36 نقطة، بعد 15 مباراة، بفارق 11 نقطة عن كولومبيا صاحبة المركز الثاني.
وأخـبر ويليان، اللاعب المشهور البرازيل، بعد المباراة: هذه نتيجة أخرى مهمة. سلسلة انتصاراتنا ممتازة للغاية، الشوط الأول كان صعبا ولم نستطع العثور على مساحات لكن كنا نمرر الكرة بشكل أسرع في الشوط الثــــــاني، ووجدنا طريقنا نحو المرمى.
وهذا هو الربـــح التاسع على التوالي للبرازيل في المباريات الرسمية، تحت قيادة المدرب تيتي، منذ توليه المسؤولية في تَمُّــوزُ من العام المــنصرم.
وأحرز النـــــــادي 26 هدفا واهتزت شباكه مرتين فقط، بينما تراجعت نتائج الاكوادور بشدة في التصفيات، رغم أنها فازت في أول أربع مباريات، لكنها انتصرت مرتين فقط في 11 مباراة بعد ذلك.
ويتأهل أصحاب المراكز الأربعة الأولى إلى النهائيات مباشرة، بينما يلعب صاحب المركز الخامس ملحق التصفيات ضد بطل الأوقيانوس.
ولم تخسر البرازيل مطلقا على ملعبها في تصفيات كأس أرجاء العـالم 2018.
وفي لقاء اخر سقط المنتخب الكولومبي، في فخ التعادل السلبي مع مضيفه الفنزويلي.
ورفع المنتخب الكولومبي رصيده إلى 25 نقطة في المركز الثاني بالتصفيات، مقابل 7 نقاط لفنزويلا في المركز العاشر الأخير بجدول التصفيات.
وخاض المنتخب الكولومبي، مباراته بدون نجمه الشهير خاميس رودريغيز للإصابة.
وأهدر المنتخب الكولومبي الكثير من الفرص الخطيرة أمام المرمى الفنزويلي، حيث كان حارس المرمى الفنزويلي ويلكر فارينيز من أهم اللاعبين في اللقاء.
وشهد الشوط الثــــــاني من المباراة فرصتين مؤكدتين لهز شباك المنتخب الفنزويلي، كانت الأولى من تسديدة خوان كوادرادو في بداية هذا الشوط، والثانية اثر تسديدة أطلقها جيوفاني مورينو من خارج منطقة ضربة الجزاء في الدقيقة 76، ولكن فارينيز كان للكرتين بالمرصاد.
وخاض المنتخب الفنزويلي المباراة بعدد من اللاعبين أصحاب الخبرة الكبيرة، إضافة لعدد من النجوم الذين فازوا لفنزويلا بالمركز الثاني في بطولة كأس أرجاء العـالم للشباب «تحت 20 عاما»، والتي استضافتها كوريا الجنوبية في تَمُّــوزُ المــنصرم.

المصدر : الشاهد