مدرب اليابان: لن نكون مجرد “زائرين” بكأس العالم في روسيا
مدرب اليابان: لن نكون مجرد “زائرين” بكأس العالم في روسيا
طالب وحيد خليلوزيتش مدرب منتخب اليابان سلطات الساحرة المستديرة في طوكيو بمنحه الوقت الكافي للاستعداد بصورة ممتازة لنهائيات كأس أرجاء العـالم 2018 التي ستقام في روسيا.

وتأهل المنتخب الياباني المشـهور باسم “الساموراي الأزرق” للنهائيات العالمية للمرة السادسة على التوالي بعد الربـــح أمام جمهوره 2-صفر على نظيره الأسترالي أمس الخميس في استاد سايتاما.

وضمنت اليابان بهذا الربـــح الحصول على صدارة المجموعة الآسيوية الثانية قبل مباراتها الأخيرة في مواجهة السعودية في مدينة جدة الساحلية الثلاثاء المقبل.

وبالفعل وجّه المدرب خليلوزيتش الاتي من البوسنة تركيزه نحو النهائيات المقبلة وقدم للاعبيه ملفات عن توقعاته منهم وكيفية الاستعداد للتأهل للدور الثاني في البطولة على الأقل.

وكان خليلوزيتش الذي عيّن في 2015 اشتكى في المــنصرم من عدم توافر الوقت الكافي المطلوب للاستعداد، لكن الاتحاد الياباني لكرة القدم وعده ببقاء اللاعبين مع المنتخب أربعة أسابيع قبل انطلاق النهائيات في العام المقبل.

ونقلت وكـــالة كيودو اليابانية للأنباء عن المدرب البوسني قوله: “أعول على رابطة الــــدوري الياباني والاتحاد الياباني في وضع برنامج ممتاز قبل نهائيات كأس أرجاء العـالم”.

وتـابع خليلوزيتش: “قبل التوجه لكأس أرجاء العـالم سيكون أمامنا أربعة أسابيع للاستعداد، وأربعة أسابيع ستسمح لي بإعداد النـــــــادي بالطريقة التي أريدها ذهنيًا وبدنيًا”.

وبرهن المدرب: “عندها سيكون بوسعنا التوجه للنهائيات كمنافسين فعليين وليس كزوار”.

وكان خليلوزيتش قاد منتخب الجزائر لدور 16 في النهائيات المــنصرمة في البرازيل في 2014 وخرج فريقه في الوقت الإضافي أمام ألمانيا التي توجت باللقب بعد ذلك.

وعن تجربته المــنصرمة أخـبر المدرب البوسني: “عندما توليت تدريب منتخب الجزائر كان النـــــــادي عبارة عن حطام، لكن ثلاثة أعوام ونصف من الإعداد أوصلته للصورة التي كان عليها في نهائيات كأس أرجاء العـالم”.

وقبل مواجهة أستراليا تحدثت تقارير إعلامية عن أن المدرب يواجه خطر الإقالة، لكن كوزو تاشيما رئيس الاتحاد الياباني أخـبر بعد الربـــح إنه يريد أن يستمر المدرب الصربي مع النـــــــادي خــلال النهائيات المقبلة.

لكن خليلوزيتش ربما يغيّر هذه الخطط إذ أخـبر في مؤتمر صحفي بعد المباراة إن ظروفًا شخصية أوشكت أن تجبره على ترك النـــــــادي قبل المواجهة مع أستراليا.

وأَرْشَدَ المدرب بالقول: “لدي مشكلة كبيرة في حياتي الشخصية، ربما لا تعلمون ذلك، وظهرت المشكلة قبل المباراة وفكرت فعليًا في العودة للوطن.. لولا المسؤولية.. ولا أستطيع الحديث عن هذه المشكلة الآن”.

المصدر : الكويتية