مسارح جميل للمتعة الكروية تفتح أبوابها لمنافسات موسم جديد
مسارح جميل للمتعة الكروية تفتح أبوابها لمنافسات موسم جديد

مسارح جميل للمتعة الكروية تفتح أبوابها لمنافسات موسم جديد حسبما قد ذكر عاجل ينقل لكم موقع مانشيت محتوي خبر مسارح جميل للمتعة الكروية تفتح أبوابها لمنافسات موسم جديد .

مانشيت - تعود ملاعب كرة القدم بالمملكة لتفتح أبوابها لجولة جديدة من الصراع الكروي الممتع والمثير بين أفضل 14 ناديًا، في انطلاقة جديدة لمسابقة دوري جميل للمحترفين في موسمه الجديد 2017/2018.

البداية ستكون بإقامة مباراتين، اليوم الخميس (10 أغسطس 2017)، في افتتاح الجولة الأولى؛ إذ يلعب الهلال البطل وحامل لقب المسابقة، مع الفيحاء في التاسعة إلا خمس دقائق على استاد لملك فهد الدولي بالرياض.

الهلال يدخل اللقاء وهو في قمة تألقه، بعدما نجح في التفوق على جميع منافسيه، فارضًا نفسه رقمًا صعبًا في الكرة السعودية، في ظل نجاح مدربه الأرجنتيني رامون دياز في صنع التوليفة المناسبة من اللاعبين المحليين والأجانب التي تمكنت من التفوق على جميع المنافسين.

الهلال استعد جيدًا لبدء الموسم الجديد، بعدما نجح في إنجاز عدد من الصفقات، على رأسها الحارس العماني علي الحبسي، والأوروجوائي ماتياس بريتوس، والسوري عمر خربين، بجانب التعاقد مع اللاعبين السعوديين محمد كنو ومختار فلاتة وحسن كادش.

وقد انضم هؤلاء اللاعبون إلى كتيبة متميزة من اللاعبين المستمرين مع الأزرق منذ الموسم الماضي. وتتوقع الجماهير موسمًا قويًّا للهلال، بل ربما أفضل من الموسم الماضي؛ بسبب التعاقدات الجديدة التي قامت بها إدارة الأمير نواف بن سعد، التي حرصت على توفير الأجواء المناسبة للفريق؛ لكي يستعد بالشكل المناسب للموسم الجديد، من خلال المعسكر الخارجي الذي دخله الهلال في النمسا، في الوقت الذي أبعدت فيه الإدارة عن الفريق شبح الإجهاد باتخاذ قرار بإشراك الفريق الأولمبي في البطولة العربية للأندية بمصر، وهو ما منح الفريق الأول الفرصة المناسبة للتركيز في انطلاقة الدوري.

على الجانب الآخر، تترقب الجماهير الكروية بمختلف انتماءاتها، ما سيقدمه فريق الفيحاء في أولى مبارياته أمام الهلال، بعدما أجرت إدارة النادي تعاقدات غير مسبوقة أعادت بها بناء فريقها استعدادًا لبدء أول موسم لفريق الكرة الفيحاوي بدوري جميل.

وقد شملت قائمة التعاقدات اللاعبين: الكولومبي أسبريا، والتشيلي روني فرنانديز، وأدميلسون دياز لاعب الرأس الأخضر، وحسن معاذ وطلال مجرش ومسلم آل فريج وعبدالله كنو وعبدالمجيد الرويلي ومعتز تمبكتي.

وقد راعت إدارة الفيحاء في تعاقداتها تدعيم الفريق بعناصر لها خبرة طويلة في دوري جميل بهدف تحقيق بداية جيدة في أول ظهور للفريق في دوري الكبار، ولضمان عدم العودة مرة أخرى إلى دوري الأولى.

في المباراة الثانية، يلتقي فريقا الفتح والتعاون في السابعة مساء على ملعب مدينة الأمير عبدالله بن جلوي الرياضية.

الفريقان يلعبان بأمل تقديم موسم أفضل من الموسم السابق؛ فالتعاون لم يبدأ الموسم الماضي بالشكل الصحيح بعد رحيل مدربه البرتغالي جوزيه جوميز لتدريب الأهلي، فتعاقد الفريق مع مدرب آخر لم يكتب له النجاح، لكنه استعاد جوميز مرة أخرى بعد رحيله عن تدريب الأهلي ليبدأ معه فصلًا جديدًا من استعادة الأداء المميز للفريق، غير أنه أنهى الدوري في المركز السابق برصيد 31 نقطة.

ويأمل التعاونيون تحقيق بداية مميزة هذا الموسم بعدما دعم صفوفه بالحارس المصري المخضرم عصام الحضري وزميله المصري مصطفى فتحي، بجانب جفين البيشي وعبدالمجيد السواط وإسماعيل مغربي.

على الجانب الآخر، قدم فريق الفتح في الموسم الماضي أداء ونتائج لا بأس بها، أنهى بها الدوري في المركز الثامن برصيد 29 نقطة، لكن الفريق يطمح هذا الموسم فيما هو أكثر من هذا، من خلال الإضافات التي حرصت إدارة النادي على التعاقد معها لتدعيم حظوظ الفريق على مراكز متقدمة، فتم التوقيع مع التونسي عبدالقادر الوسلاتي، وأحمد شراحيلي، وعلي الزقعان.

برجاء اذا اعجبك خبر مسارح جميل للمتعة الكروية تفتح أبوابها لمنافسات موسم جديد قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : عاجل