الاتفاق والقادسية.. يبحثان عن وجه «جميل»
الاتفاق والقادسية.. يبحثان عن وجه «جميل»

الاتفاق والقادسية.. يبحثان عن وجه «جميل» حسبما قد ذكر صحيفة اليوم ينقل لكم موقع مانشيت محتوي خبر الاتفاق والقادسية.. يبحثان عن وجه «جميل» .

مانشيت - عانى فريقا الاتفاق والقادسية كثيرا خــلال منافسات الموسم المــنصرم من دوري عبداللطيـف السعــودي الممتاز، حيث ظهرا بصورة فنية متفاوتة جدا، خــلال الجولات الـ (26) منه، مما وضعهما في موقف محرج أمام جماهيرهما، وبالخصوص حينما باتا مهددين بالهبوط إلى دوري الدرجة الأولى لكرة القدم، قبلا أن يعلنا عن بقائهما في الرمق الاخير، محققين المركزين العاشر (القادسية) والحادي عشر (الاتفاق) على التوالي.

وقبل بداية الموسم الجديد، يظهر أن القائمين على كلا الفريقين قد استفادوا جيدا من دروس المــنصرم المؤلم، فأعدوا العدة من أجل موسم استثنائي، ينال رضا واستحسان كل العشاق والمحبين.

فالاتفاق، الذي اعتقد الجميع أنه في طريقه للانهيار عقب مغادرة نجمه محمد كنو وقائده حسن كادش، أقام معسكرا خارجيا في تركيا لمدة (20) يوما تحت قيادة المدرب الصربي ميودراغ يسيتش، وخاض بــواسطته (5) مباريات ودية، كان اخرها أمام نادي باختاكور الأوزبكي، الذي انتهت بانتصاره بثلاثة أهداف نظيفة.

أعقب ذلك المشاركة في دورة تبوك الدولية الثانية، التي تمكن النـــــــادي من تحقيق لقبها، بعد الانتصار على الإسماعيلي المصري بهدفين نظيفين، وعلى الاتحاد بثلاثة أهداف نظيفة، واخيرا على الصفاقسي بهدف وحيد.

ونشر تحقيق هذا اللقب الكثير من التفاؤل بين أنصار النـــــــادي الاتفاقي، نظرا للمستوى الفني الكبير الذي قدمه أفراد النـــــــادي خــلال المباريات الثلاث، وبالخصوص الثلاثي المحترف، العراقي أحمد خلف، والكويتي فهد الهاجري، اضافة للإسباني خوان ميجيل كاييخون، في انتظار ما سيقدمه اللاعب الدولي السلوفاكي فيليب كيش، خــلال مجريات دوري عبداللطيـف السعــودي الممتاز، وفي لقاء الانطلاقة بالتحديد أمام الأهلي مساء غد الجمعة.

أما القادسية، فتعاقد بينما وصف بـ «ضربة المعلم» مع المدرب التونسي المميز ناصيف البياوي، وأبقى على محترفيه البرازيليين ألتون وبيسمارك وجون كلي سيلفا، بينما إحضار مهاجم الزمالك المصري النيجيري ستانلي أوهاويتشي، ولاعب الوسط الإيفواري بي كي بولا هيرفي.

نصيف البياوي

ويبدو أن التجانس قد وصل إلى درجات متقدمة جدا، بين المدرب التونسي ولاعبيه، عقب المعسكر الخارجي الذي اقيم في كل من مدينة نورنبيرج الألمانية ومدينة أنقرة التركية، الذي لعب بــواسطته (6) لقاءات ودية مع عدد من الفرق الألمانية والتركية المتفاوتة القوى، حيث وضح ذلك في اللقاء الودي الذي جمعه بالنادي الأهلي على ملعب الأمير محمد العبدالله الفيصل بجدة، الذي تمكن من كسبه مستوى ونتيجة بثلاثة أهداف مقابل هدف وحيد، وسط حضور جماهيري أهلاوي غطى أرجاء الملعب.

هذا الانتصار، المقرون بالأداء الفني المميز، زيادة من طموحات القدساويين قبل لقائه الافتتاحي في دوري عبداللطيـف السعــودي الممتاز، أمام الرائد مساء غد الجمعة، حيث يسعى أبناء الخبر للتواجد في مناطق الوسط على أقل تقدير خــلال الموسم الحالي.

ويبقى السؤال: هل ينجح كل من الاتفاق والقادسية في رسم الوجه الـ «جميل» خــلال الموسم الجديد؟!

برجاء اذا اعجبك خبر الاتفاق والقادسية.. يبحثان عن وجه «جميل» قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : صحيفة اليوم