الليلة.. عودة الحياة للملاعب
الليلة.. عودة الحياة للملاعب

الليلة.. عودة الحياة للملاعب حسبما قد ذكر صحيفة اليوم ينقل لكم موقع مانشيت محتوي خبر الليلة.. عودة الحياة للملاعب .

مانشيت - بعد توقف دام 84 يوما، تعود الحياة مساء الصباح الخميس للملاعب الرياضية في مختلف مدن المملكة، إيذانا ببداية الموسم الرياضي الجديد، الذي سيشهد تنافسا مثيرا بين الأندية المحترفة، لاسيما في ظل الاستعدادات الكبيرة المتمثلة في المعسكرات الخارجية والمباريات الودية، التي تخطت حاجز الـ 60 مباراة والصفقات المحلية والأجنبية، التي تجاوزت 160 صفقة.

وستشهد النسخة 43 للدوري بمختلف مسمياته والعاشرة لدوري المحترفين تنافسا مثيرا ومختلفا بين كل الأندية، لاسيما بعد القرارات التي اتخذها اتحاد الساحرة المستديرة، وفي مقدمتها زيادة عدد اللاعبين الأجانب إلى 6 لاعبين في كل نادي، إلى جــــانب الســـمــــــاح للأندية بالتـــعــــــاقد مـــــع حــراس مرمى أجانب.

وانطلقت فكرة أول دوري سعودي سـنــــة 1975 تحت مسمى «الــــدوري التصنيفي»، إذ قسمت خلاله الفرق إلى مجموعتين، ضمت كل مجموعة 8 فرق على أن يتأهل الأربعة الأوائل من كل مجموعة للدوري الممتاز وتوج بلقب البطولة النصر بعد فوزه على جاره الهلال 3-1، وفي سـنــــة 1977 انطلق الــــدوري الممتاز وتوج بلقبه الهلال، ثم تم زيادة عدد الفرق إلى 10 في العام الذي يليه، ثم إلى 12 فريقا سـنــــة 1985.

وفي سـنــــة 1991 تم تغيير مسمى (الــــدوري الممتاز) إلى (دوري كأس خادم الحرمين الشريفين) وتم تقسيمه إلى مرحلتين الأولى عبارة عن دوري من دورين، بينما تشمل المرحلة الثانية الأربعة الأوائل، الذين يشكلون أضلاع مربع النهاية، الذي يقام بنظام خروج المغلوب.

وفي سـنــــة 2008 تمت إعادة البطولة لوضعها السابق والسائد في كل أرجاء أرجاء العـالم تحت مسمى «دوري المحترفين»، بحيث يتوج بلقب البطولة النـــــــادي الأكثر نقاطا، قبل أن تتم زيادة عدد الفرق إلى 14 فريقا سـنــــة 2011، وفقا لمتطلبات الاتحاد القاري.

وتوج بلقب الــــدوري بمختلف مسمياته 7 أندية، هي الهلال «14 مرة» والنصر والاتحاد «8 مرات» لكل منهما، والشباب «6 مرات» والأهلي «3 مرات» والاتفاق «مرتين» والفتح «مرة واحدة».

أما دوري المحترفين، الذي تم اعتماده سـنــــة 08/ 2009، فقد توج بلقبه 6 أندية، هي: الاتحاد سـنــــة 2009 والهلال عامي 2010 و2011 والشباب سـنــــة 2012 والفتح سـنــــة 2013 والنصر عامي 2014 و2015 والأهلي سـنــــة 2016 والهلال سـنــــة 2017.

وسجلت المدرسة اللاتينية نجاحا كبيرا، إذ حققت خمس بطولات من أصل تسع، بواسطة الأرجنتيني جابرييل كالديرون في مناسبتين مع الاتحاد سـنــــة 2009 والهلال سـنــــة 2011، والأوروجوياني دانييل كارينيو مع النصر سـنــــة 2014 ومواطنه خورخي داسيلفا مع النصر سـنــــة 2015 والأرجنتيني رامون دياز مع الهلال سـنــــة 2017، بينما حققت المدرسة الأوروبية ثلاث بطولات عن طريق البلجيكي إيريك جيريتس مع الهلال سـنــــة 2010 ومواطنه ميشيل برودوم مع الشباب سـنــــة 2012 والسويسري كريستيان جروس مع الأهلي سـنــــة 2016، مقابل لقب وحيد حققته المدرسة العربية، وبواسطة التونسي فتحي الجبال مع الفتح سـنــــة 2013.

وحافظ أسطورة النصر والمنتخب السابق ماجد عبدالله على رقمه كأكثر المهاجمين تتويجا بلقب الهداف «6 مرات» كانت أعوام 79 برصيد 13 هدفا و80 برصيد 17 هدفا و81 برصيد 21 هدفا و83 برصيد 14 هدفا و86 برصيد 18 هدفا و89 برصيد 18 هدفا، يليه ناصر الشمراني مهاجم الهلال الذي توج باللقب 5 مرات ثم السوري عمر السومة مهاجم الأهلي، الذي توج باللقب 3 مرات متتالية.

وتعاقب على لقب الهداف في دوري المحترفين 5 لاعبين، يأتي في مقدمتهم المهاجم الدولي ناصر الشمراني، الذي توج بلقب الهداف أربع مرات كانت أعوام 2009 و2011 و2012 مع الشباب وعام 2014 مع الهلال، وحل ثانيا السوري عمر السومة مهاجم الأهلي الذي توج بلقب الهداف ثلاث مرات متوالية أعوام 2015 و2016 و2017، بينما توج باللقب «مرة واحدة» ثلاثة لاعبين، هم: اللاعب المشهور الهلال محمد الشلهوب سـنــــة 2010 برصيد 12 هدفا، والبرازيلي فيكتور سيموس مهاجم الأهلي سـنــــة 2012 برصيد 21 هدفا، مناصفة مع ناصر الشمراني الذي حقق نفس الرصيد من الأهداف، والأرجنتيني سبستيان تيجالي مهاجم الشباب سـنــــة 2013 برصيد 19 هدفا.

برجاء اذا اعجبك خبر الليلة.. عودة الحياة للملاعب قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : صحيفة اليوم