برشلونة أكرم تشابيكوينسي بخماسية نظيفة
برشلونة أكرم تشابيكوينسي بخماسية نظيفة

انتصر برشلونة الإسباني على تشابيكوينسي البرازيلي 5-صفر في مباراة على كأس جوان غامبر لكرة القدم التي يقيمها الفــــــريق الكتالوني سنويا، وشكلت هذه السنة تكريما للنادي البرازيلي الذي فقد غالبية لاعبيه في حادث تحطم طائرة العام المــنصرم.

وسجل لبرشلونة جيرار ديلوفيو 6 وسيرجيو بوسكيتس «11» والأرجنتيني ليونيل ميسي 29 والأوروغوياني لويس سواريز «55» ودينيس سواريز «74»، وذلك في المباراة التي أقيمت ليل الاثنين، وهي الأولى يخوضها الفــــــريق الكتالوني بعد انتقال مهاجمه البرازيلي نيمار الى باريس سان جيرمان الفرنسي مقابل 222 مليون يورو.
وكانت المباراة مقررة منذ كَانُــونُ الْأَوَّلِ المــنصرم بمبادرة من برشلونة الذي يقوم بالاحتفال سنويا بذكرى غامبر، احد مؤسسيه ولاعبيه السابقين الذي أصبح بعدها رئيسا للنادي، وتوفي سـنــــة 1930.
وقرر برشلونة هذه السنة ان تكون المباراة ضد تشابيكوينسي الذي تحطمت طائرة تقل أعضاء في الفــــــريق ولاعبين، في 28 تُشَرِّيَــنَّ الثَّانِي 2016 في ميديين الكولومبية، ما أسفر عن مقتل 71 شخصا من أصل 77 راكبا على متنها، ولم ينج سوى ثلاثة لاعبين.
وكانت المباراة الودية سهلة بالنسبة الى نادي المدرب الجديد لبرشلونة إرنستو فالفيردي، أمام منافس ما زال في طور إعادة بناء تشكيلته.
وبرهن برشلونة في بيان أن الأموال التي جمعت في المباراة ستساعد في إعادة بناء نادي تشابيكوينسي مؤسسيا ورياضيا، ومساعدته على استعادة المستوى التنافسي الذي كان قد بلغه قبل الحادث المأساوي.
وتولى روشيل أصعب مهمة في المباراة إذ كان عليه مراقبة ميسي.
الا ان الأخير وفريقه لم يتأثرا بالنواحي العاطفية، ولم يرحما الوافد البرازيلي في لقاء برز خلاله العائد جيرار ديلوفيو الذي لعب في مركز نيمار وترك انطباعا جيدا بتسجيله هدفا وتمريره كرتين حاسمتين في الشوط الأول.
ودخل برشلونة الذي يبدأ موسمه الأحد على أرضه ضد غريمه ريال مدريد في ذهاب الكـــــأس السوبر الإسبانية، الى استراحة الشوطين متقدما بثلاثية نظيفة، بدأها منذ الدقيقة 6 عبر ديلوفيو، العائد الى النـــــــادي من ايفرتون الإنجــــــليزي لعب معارا الموسم المــنصرم مع ميلان الإيطالي، وذلك اثر تصويبــــة من الكرواتي ايفان راكيتيتش.
ثم لعب ديلوفيو دور الممرر عندما حضر الكرة لسيرجيو بوسكيتس الذي سددها قوسية في المرمى 11، ثم لميسي الذي منح فريقه هدفه الثالث في الدقيقة 29.
وكان ديلوفيو سعيدا بالمشاركة في اللقاء ضد النـــــــادي البرازيلي، وأخـبر كانت تجربة لا تصدق. يستحقون أن يكونوا هنا واستمتعت بهذا الصباح المذهل. انهم أبطال. عندما أفكر بما حصل لهم، أبدأ بالبكاء.
وبقيت النتيجة على حالها حتى الدقيقة 55 عندما حقق الأوروغوياني لويس سواريز الهدف الرابع اثر تصويبــــة من ميسي، ثم زَاد دينيس سواريز الخامس في الربع ساعة الأخير.

المصدر : الشاهد