شمس فينوس ويليامز تقترب من الأُفول
شمس فينوس ويليامز تقترب من الأُفول

كشــفت الأمريكية المخضرمة فينوس ويليامز ببساطة أن "الوقت قد نفد" بالنسبة لها بعد الخسارة في الدور الثالث لبطولة ويمبلدون للتنس، أمام الهولندية كيكي بيرتنز، أمس الجمعة.لكن هذه العبارة قد تكون ملائمة أيضا لمسيرتها بصفة عامة.ومع بلوغ عامها 38 فإنه سبق لفينوس أن سخرت من توقع والدها ريتشارد، سـنــــة 1990، بأن مسيرة ابنته ربما تكون قد انتهت عندما تبلغ 25 عاما من عمرها.لكن بعد الخسارة 6-2 و6-7 و8-6 أمام بيرتنز، وبعد التعثر أيضا في الدور الأول هذا العام لبطولتي أستراليا المفتوحة وفرنسا المفتوحة أمام بليندا بنتشيتش ووانج جيانج على الترتيب، فإنه يمكن السؤال هل اقترب غروب شمس واحدة من أبرز القصص في عالم التنس؟والمرور بفترات صعبة ليس بالشيء الجديد على فينوس، إذ تأتي معاناتها في 2018 بعد مسيرة رائعة بالوصول إلى نهائي أستراليا المفتوحة وويمبلدون العام المــنصرم.وحققت فينوس ستة انتصارات متتالية في ملبورن بارك ولم يمنعها من التتويج باللقب سوى الخسارة في النهائي أمام أختـــها سيرينا.وبعد ستة أشهر كانت مرشحة لتكون أكبر لاعبة تتوج بلقب في البطولات الأربع الكبرى قبل أن تخسر في نهائي ويمبلدون أمام الإسبانية جاربين موجوروزا.لكن بعد 12 شهرا بدا أنها فقدت الكثير من مستواها.وأمس الجمعة كانت فينوس تتحرك ببطء واضح بين النقاط خــلال المجموعة الأولى كذلك أن ضربات إرسالها لم تعتبر بالقوة السابقة.لكن بالنسبة للاعبة اعتادت اجتياز الكثير من العقبات والصعوبات وفترات الغياب بسبب المرض خــلال مسيرتها، فإنها كانت تملك رغبة كبيرة في عدم الاستسلام في محاولتها لإحراز لقب ويمبلدون للمرة السادسة.وفجأة تطور أداء فينوس عندما كانت على بعد نقطتين من خسارة اللقاء في أثناء تأخرها 5-4 في المجموعة الثانية وانتفضت بالفعل، كذلك فعلت في أول مباراتين بالبطولة الجارية، لكنها لم تتمكن في النهاية من الخروج بانتصار جديد.وعانت فينوس خــلال فترة سابقة بين 2012 و2014 من عدم اجتياز الدور الثالث في أي بطولة من البطولات الأربع الكبرى، قبل أن تكشف عن إصابتها بمرض يؤثر على شعورها بالإرهاق ويتسبب في شعورها بألم عضلي.لكن بعد الهزيمة أمس لم يتضح بعد ماذا تنوي فينوس فعله.وردا على سؤال حول إذا كانت تملك أي خطط في الفترة المقبلة أو تفكر في العودة لبطولة العام المقبل أخـبرت "لا".لكن بعد لحظات قليلة تعرضت لسؤال آخر عما إذا كانت المعجبيـن ستراها في بطولة العام المقبل وأخـبرت "نعم".ولا أحد يعلم ما هي الإجابة الصحيحة عندما تنطلق بطولة ويمبلدون 2019.

source: 

http://www.kooora.com/?n=718146&o=n

المصدر : وكالات