تكتيك المونديال (18) .. خطة مارتينيز دمرت البرازيل ومشاكل الديوك مستمرة!
تكتيك المونديال (18) .. خطة مارتينيز دمرت البرازيل ومشاكل الديوك مستمرة!

موقع سبورت 360 – انتهت منافسات الصباح الأول من الدور ثمن النهائي لبطولة كأس أرجاء العـالم 2018، المقامة حالياً على الأراضي الروسية، بتأهل المنتخب البلجيكي إلى مربع النهاية عقب إقصائه للمنتخب البرازيلي بهدفين مقابل هدف وحيد، كذلك وصلت فرنسا نفس الدور بفوزها على أوروجواي بهدفين دون مقابل.
واستمراراً لتغطية موقع سبورت 360 عربية الاستثنائية منذ صافرة بداية كأس أرجاء العـالم 2018 .. سنستعرض معكم فقرة خاصة لعشاق التكتيك، بإلقاء الضوء عن أبرز الأفكار الفنية التي طبقها المدربون واللاعبون في هذا العرس العالمي، ونتوقف معكم الصباح عند المبارتين التي احتضنتهما الملاعب الروسية، مساء أمس الجمعة.
فرنسا والأوروجواي .. عــقبات الديوك مستمرة:
لم يُقدم منتخب الأوروجواي مباراة سيئة أبداً، والحقيقة أنه كان قادراً على تسجيل الأهداف عندما أتيحت له أكثر من فـــــرصة في الشوط الأول لاختراق مناطق النـــــــادي الفرنسي إبان هجماته المرتدة السريعة، لكنه افتقد بشدة للمسة قبل الأخيرة والأخيرة.. غياب خطورة كبيرة على المرمى لا يعني أن البناء الهجومي من الخلف لفريق أوسكار تاباريز كان سيئاً.
الطريقة التي تحاور بها تاباريز الشوط الأول كان مميزاً لسببين، الأول هو إجبار فرنسا على اللعب البدني، وبالتالي الحد من خطورة قدراتهم الفنية، أما الثاني فهو إرغامهم على لعب الكرات الطويلة المباشرة لأولفييه جيرو وذلك بإغلاق زوايا التمرير على كل لاعبي وسط الديوك.. وماذا كانت نتيجة ذلك؟! تركيز لاعبي ديديه ديشامب على التفوّق البدني في المواجهات الفردية أصبح أكثر من رغبتهم في اللعب السريع، بالإضافة إلى خسارتهم للكثير من الكرات الطويلة بسبب القامات الفارعة التي يمتاز بها مدافعي الأوروجواي في الصراعات الهوائية.

source: 

http://arabic.sport360.com/article/football/كاس-أرجاء العـالم/672853/تكتيك-المونديال-18-خطة-مارتينيز-دمرت-البرازيل-ومشاكل-الديوك-مستمرة

المصدر : وكالات