تحليل كووورة: تعديلات مارتينيز تتفوق على ألغاز تيتي
تحليل كووورة: تعديلات مارتينيز تتفوق على ألغاز تيتي

تحولت أحلام منتخب البرازيل إلى كابوس، على ملعب "كازان آرينا"، بعد الخسارة أمام بلجيكا (1-2)، الصباح الجمعة، في دور الثمانية ببطولة كأس أرجاء العـالم 2018.وقد لعب غياب نجم خط الوسط، كاسيميرو، بداعي الإيقاف، دورًا كبيرًا في هزيمة السامبا، حيث افتقد النـــــــادي القوة البدنية، والقدرة على الضغط في وسط الميدان، أمام الهجمات البلجيكية السريعة، حيث لم يستطع فيرناندينيو تعويض اللاعب المشهور ريال مدريد بالشكل الأمثل.تعديلات مارتينيزتمكن المدرب الإسباني لبلجيكا، روبرتو مارتينيز، من التفوق على البرازيل، بفعل المرونة التكتيكية للاعبيه، حيث اعتمد على كيفين دي بروين كصانع لعب محوري، تحرك يمينا ويسارا بالتبادل مع روميلو لوكاكو وإيدين هازارد، ما أرهق دفاع البرازيل، وحرمها من التحضير السليم.وقد أدرك مارتينيز أن تقدم توماس مونييه، قد يمثل أزمة له في مواجهة جبهة مارسيلو ونيمار، فأشرك مروان فيلايني من البداية بدلا من درايس ميرتينز، كذلك أن وجود ناصر الشاذلي بدلًا من يانيك كاراسكو، أوقف خطورة ويليان على الجهة اليسرى لدفاع بلجيكا.لكن منتخب بلجيكا هبوط بدنيا، في الدقائق العشر الأخيرة، قبل أن تمر الأمور بسلام على الشياطين الحمر.مرتدات خاطفةراهن مارتينيز على الهجمات المعاكسة السريعة، التي ينفذها منتخب بلجيكا باقتدار، وبأقل عدد من اللمسات.وقد ظهر دور هازارد المهم، في الاستحواذ على الكرة، ونقل الهجمة بدقة وسرعة، إلى نصف ملعب البرازيل.غياب حلول نيمارظهر نيمار بشكل باهت، في بعض فترات المباراة، حيث لم يمنح الحلول للسيليساو، كذلك كانت تترقب منه المعجبيـن، خاصةً في ظل فردياته ومهاراته الاستثنائية، لكن الرقابة البلجيكية الشديدة على نجم باريس سان جيرمان، أضعفت خطورته.ألغاز تيتيواجه المنتخب البرازيلي الكثير من سوء الحظ، في الكثير من الفرص، لكن بعض قرارات المدرب تيتي اتسمت بالغرابة أيضًا.فقد تمسك مدرب السامبا بنفس طريقة الأداء والوجوه، رغم عدم منح جابرييل جيسوس للمستوى المتوقع منه.وقد تحسن الأداء الهجومي للبرازيل بالفعل، بعد دخول روبرتو فيرمينو في الشوط الثــــــاني، إلى جانب دوجلاس كوستا.

source: 

http://www.kooora.com/?n=718098&o=n

المصدر : وكالات