فيدرر يحذر من هبوط التنس أمام الرياضات الأخرى
فيدرر يحذر من هبوط التنس أمام الرياضات الأخرى

أخـبر روجر فيدرر ردا على أخــبار بأن رابطة اللاعبين المحترفين ستدشن بطولة كأس أرجاء العـالم للفرق، إن على التنس تجنب "الصراعات الداخلية" حتى لا يتخلف نموها عن الرياضات الأخرى.ووضعت البطولة الجديدة، المقرر أن تبدأ في استراليا في كَــانُونُ الثَّانِي/ ينَــايرُ 2020، رابطة اللاعبين المحترفين على طريق صدام مع الاتحاد الدولي للتنس الذي أظــهر في وقت سابق هذا العام عن خطط لتعديل شكل كأس ديفيز.ووفق خطط الاتحاد الدولي للتنس، التي لا يزال يجب الموافقة عليها من قبل المجلس التنفيذي، ستقام كأس أرجاء العـالم المكونة من 18 دولة في مدينة واحدة في نهاية كل سـنــــة، في أكبر تغيير على شكل كأس ديفيز منذ تأسيس نظام المجموعة العالمية في 1981.وأصدر الاتحاد الدولي للتنس بيانا يوم الأحد أبدى فيه خيبة أمله من مضي رابطة اللاعبين المحترفين قدما في خططها الخاصة المتعلقة ببطولة من 24 دولة و"إهدار فـــــرصة" العمل معا من أجل صالح التنس.واعترف فيدرر بأنه قرأ فقط تفاصيل الاعلان حين تقع إلى وسائل الإعلام بعد فوزه في الدور الأول ببطولة ويمبلدون، أمس الإثنين، لكنه أخـبر إن التنس لا يمكن أن تتحمل صراعا داخليا في وقت تهيمن فيه كأس أرجاء العـالم لكرة القدم على تفكير مشجعي الرياضة.وأخـبر فيدرر (36 عاما) الذي كان ضمن النـــــــادي السويسري الفائز لأول مرة بكأس ديفيز سـنــــة 2014 "ما تحتاجه التنس هو على الأرجح أمر ضد الرياضات الأخرى، وليس معارك داخلية تواجه دائما السياسة داخل وخارج رياضتنا".وتـابع "ربما علينا التفكير بشكل أكبر في صالح رياضتنا حتى تنافس الأحداث الكبرى. كأس أرجاء العـالم لكرة القدم مقامة الآن لمدة شهر. إنها تهيمن على الأمور بشكل أساسي".وأتم "أعتقد أن هذا يجب أن يكون الهدف".ويعتقد فيدرر، الذي لم يلعب في كأس ديفيز منذ 2015، أن كأس أرجاء العـالم للفرق ستكون "ناجحة جدا" لكنه أخـبر إنها يجب أن تتماشى مع خطط الاتحاد الدولي للتنس من أجل نسخة معدلة من بطولته الأشهر.وأخـبر فيدرر الحاصل على 20 لقبا في البطولات الأربع الكبرى "ماذا سيحدث بالنسبة لكأس ديفيز والاتحاد الدولي، كيف سيكون رد الفعل إزاء كل هذا؟"ربما يقود ذلك إلى شيء غير عادي في المستقبل. ربما في 5 أعوام أو ربما في 20 عاما. هناك دائما عملية لكل شيء".

source: 

http://www.kooora.com/?n=717035&o=n

المصدر : وكالات