ريال مدريد يسعى للتخلص من لعنة «التشامبيونز ليج» في نهائي كارديف
ريال مدريد يسعى للتخلص من لعنة «التشامبيونز ليج» في نهائي كارديف

يلعب ريال مدريد يوم السبت المقبل على ملعب كارديف في ويلز نهائي دوري الأبطال الأوروبي لكرة القدم أمام يوفنتوس الإيطالي، في تحد يواجهه الملكي حيث يسعى للتويج بلقبه الثاني عشر بالبطولة وإنهاء لعنة عدم الاحتفاظ بها.

فحتى الآن لم يتمكن أي نادي من الربـــح بالتشامبيونز ليج لموسمين متتاليين على مدار 24 موسما، وتحديدا منذ أن تم تغيير البطولة إلى شكلها الحالي موسم 1992-1993 عندما كان اسمها كأس أوروبا.

فرغم ما شهدته البطولة من اختلاف في هيمنة الفرق وتطور، إلا أنه لم يستطع أي نادي الاحتفاظ بلقبها لأكثر من موسم واحد.

فعندما كانت تسمى بكأس أوروبا هيمن الريال على لقبها خمسة مواسم متتالية منذ موسم 1955-1956 حتى موسم 1959-1960 ، وجاء بعده بنفيكا البرتغالي الذي توج بها موسمي 1960-1961 و1961-1962 ، ثم إنتر ميلانو الإيطالي 1963-1964 و1964-1965.

أما أياكس أمستردام فتوج بها مع نجمه يوهان كرويف ثلاثة مواسم متتالية منذ 1970-1971 حتى 1972-1973 ، ثم بايرن ميونخ مع لاعبه فرانز بيكنباور ثلاثة مواسم متتالية أيضا (1973-1974 حتى 1975-1976).

وبعدها جاء دور الفرق الإنجليزية في الهيمنة على يد ليفربول موسمي 1976-1977 و1977-1978 ثم نوتنجهام فورست موسمي 1978-1979 و1979-1980.

وهيمن ميلان الإيطالي على اللقب في أواخر حقبة الثمانينيات من القرن المــنصرم وتحديدا موسمي 1988-1989 و1989-1990 ، وبعدها لم يتمكن أي نادي آخر من الربـــح بالبطولة موسمين متتاليين.

فهناك فرق خاضت النهائي مرتين أو حتى ثلاثة ولكن لم ينجح أي منها في التتويج باللقب لموسمين متتاليين.

فعلى سبيل المثال، لعب ميلان ثلاثة نهائيات متتالية (من 1992-1993 حتى 1994-1995 ولكنه لم يفز سوى بلقب واحد موسم 1993-1994 أمام برشلونة، ولكنه خسر الموسم الذي سبقه على يد أوليمبيك مارسيليا الفرنسي والذي تلاه أمام أياكس.

أما اليوفي، الذي يسعى السبت المقبل في كارديف للتويج بثالث ألقابه في التشامبيونز ليج، فقد لعب ثلاثة نهائيات متتالية: 1995-1996 وفاز فيه على أياكس و1996-1997 وخسره أمام بوروسيا دورتموند و1997-1998 وسقط فيه أمام ريال مدريد.

كذلك أن أياكس هو الآخر عانى من لعنة عدم الاحتفاظ بلقب دوري الأبطال حيث انتصر على ميلان موسم 1994-1995 ولكنه خسر على يد يوفنتوس في 1995-1996.

نفس الأمر لمانشستر يونايتد الذي حظي بفرصة الربـــح ببطولتين متتاليتين ولكنه لم ينجح في ذلك، فقد انتصر على تشيلسي موسم 2007-2008 وخسر على يد برشلونة في الموسم التالي.
وحدث الأمر نفسه مع بايرن الذي خسر نهائي موسم 2011-2012 أمام تشيلسي وفاز في الموسم التالي على بوروسيا دورتموند.

وخاض فالنسيا نهائيين متتاليين بالبطولة ولكنه خسرهما في 1999-2000 أمام ريال مدريد، وفي الموسم التالي على يد بايرن.

وباتت أمام الريال الفرصة مجددا في أن يصبح أول نادي يحصد لقب التشامبيونز ليج مرتين متتاليتين، وهو أكثر الأندية التي توجت بالبطولة حتى الآن في تاريخها: 11 لقبا منها خمسة في النسخة الحديثة من البطولة.

فالريال الذي يدربه الفرنسي زين الدين زيدان انتصر بالبطولة الموسم المــنصرم على حساب أتلتيكو مدريد، وهذا الموسم يواجه اليوفي في تكرار للنهائي الذي أقيم قبل 18 عاما على أمل أن يصبح أول الفرق المتوجة بالتشامبيونز ليج موسمين متتاليين وأول الفرق التي تحصد البطولة 12 مرة.

المصدر : الحكاية