زيدان «يشحن» رونالدو ليتجاهل «السجن» قبل النهائي
زيدان «يشحن» رونالدو ليتجاهل «السجن» قبل النهائي

ركــز مدرب ريال مدريد، زين الدين زيدان، الصباح الثلاثاء، أن نجم النـــــــادي، البرتغالي كريستيانو رونالدو، لن يتأثر بأي أمور خارجية.

ويمر رونالدو، بصعوبات خــلال آخر أسبوعين لأمور تتعلق بالتهرب الضريبي، حيث ركــز زيدان، قبل 4 أيام من خوض نهائي البطــولة أوروبا، أمام يوفنتوس، ثقته في عدم تأثر "الدون" بالشؤون الضريبية التي تطوله، حسبًا لوكالة الأخــبار الأسبانية EFE ©.

وأخـبر «زيزو» في مؤتمر صحفي، الصباح: «هذا يعني التحدث عن شيء لا معنى له، فبالطبع الأمر لا يروق له، ولا لأحد وبالأحرى لمدربه أن يتم التحدث عن لاعبيه".

واستدرك «لكن كريستيانو، يعرف الفرق بين كافة الأمور، التي يتم التحدث بشأنها. إنه يركز بينما يجب عليه فعله. ليس لديَّ أدنى شك في تركيزه».

وكانت بينـت تقارير صحفية أنّ ثمن الضرائب التي تهرب اللاعب الدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو من دفعها للسلطات الأسبانية تبلغ نحو ثمانية ملايين يورو.

وأوضحت إذاعة «كادينا سير» أنّ مصلحة الضرائب الأسبانية أحالت التقارير المتعلقة بتحقيقات خاصة بعائدات الضرائب المستحقة على نجم نادي ريال مدريد ، كريستيانو رونالدو عن أعوام 2011 و2012 و2013 و2014، إلى مكتب المدعي العام للجرائم المالية.

ووفقاً لذات التقارير، فإن مفتش الخزانة الأسبانية اكتشف أدلة على أنّ رونالدو ارتكب مخالفة ضريبية بقيمة ثمانية ملايين و260 الف و477 يورو.

ولكن وبحسب الإذاعة الإسبانية فإنّ رونالدو أرفق تفاصيل عقوده مع نادي ريال مدريد منذ 2014، ما قد يرجح أنه لم يتعمد إخفاء إجمالي دخله، وهو ما قد يجعله مسؤولاً عن ارتكاب مخالفة قانونية فقط دون جنحة التهرب الضريبي.

وفي سياق ذي صلة، أعـلمت صحيفة "آس" الإسبانية، أنّ الفرق بين رونالدو والأرجنتيني ليونيل ميسي، نجم نادي برشلونة، هو أن الأول وافق طواعية على دفع ستة ملايين يورو في 2014، بينما رفض ميسي التعاون.

وكانت المحكمة العليا الإسبانية صادقت، الأربعاء المــنصرم، على حكم سجن ميسي 21 شهراً، بعد اتهامه بالتهرب من دفع أربعة ملايين و100 ألف يورو لمصلحة الضرائب الإسبانية عن عائدات أعماله في سنوات 2007 و2008 و2009.

وبحسب وكـــالة الأخــبار الألمانية فإنه وبعد هذا الحكم يجب التأكد مما إذا كان ميسي، سينفذ العقوبة أم لا، حيث يعتبر تنفيذها أمرا محتملا في ظل وجود سوابق قضائية في هذا الخصوص تتعلق بأحكام تقل فيها مدة العقوبة عن عامين.

المصدر : بوابة الوسط