الدفاع المحكم مفتاح روسيا للتأهل لربع نهائي المونديال
الدفاع المحكم مفتاح روسيا للتأهل لربع نهائي المونديال

في البداية لعب المنتخب الروسي بأقصى قدر من الجهد في الملعب، ثم بعد ذلك أظهروا أن أعصابهم من حديد من خــلال الربـــح بركلات الترجيح على المنتخب الإسباني لتستمر مغامرتهم في كأس أرجاء العـالم لأسبوع آخر.
ومرر المنتخب الروسي عدد تمريرات أقل من نظيره الإسباني بـ827 تصويبــــة ولكنهم ركضوا تسعة كيلومترات أكثر مما ركضه لاعبو المنتخب الإسباني، خــلال المباراة التي انتصر بها المنتخب الروسي 4 / 3 بركلات الترجيح بعد انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل 1/1 ليحجز المنتخب الروسي مقعده في دور الثمانية.
ورغم أن المنتخب الروسي رشحه الكثيرون من الخروج من دور المجموعات لكن النـــــــادي الذي يدربه ستانيسلاف تشيرتشيسوف سيواجه المنتخب الكرواتي في سوتشي يوم السبت المقبل في دور الثمانية.
وتصدى إيجور أكينفييف حارس مرمى روسيا لركلتي جزلاء من كوكي وإيجاو أسباس ليجعل الملايين من المعجبيـن الروسية في حالة من الفرحة العارمة.
ولم يكن لدى تشيرتشيسوف أي ندم بخصوص اعتماده على خطة دفاعية منذ بداية المباراة واعتماده على خطة 5 / 4 / 1 ،وعدم تشكيل أي خطورة على مرمى إسبانيا طوال 120 دقيقة – خاصة وأن هدف التعادل جاء من خــلال ركلة جزاء سددها أرتيم دزيوبا.
وأخـبر تشيرتشيسوف :" قبل عشرة أعوام تغلبوا علينا صفر / 3 و1 / 4 في (يورو 2008) عندما كنا نحاول شن غارات مرتدة. إنهم أهم مننا في الكثير من الأشياء لذلك لم نخاطر بالتقدم للأمام".
وتـابع :"كان علينا أن نجد طريقة أخرى، كانت هذه هي الطريقة الوحيدة. لا أحب هذه التركيبة ولكن اللاعبين تفهموا ووثقوا بي. ونجحت"
واختتم لاعبو المنتخب الروسي 202 تصويبــــة صحيحة، مقابل 1029 للمنتخب الإسباني، وهو رقم قياسي في كأس أرجاء العـالم، ولكن الدفاع ظل ثابتا بعد أن حقق سيرجي ايجناشيفيتش هدفا بالخطأ في مرماه ليضع المنتخب الإسباني في المقدمة، ولم يمنح مساحات لدييجو كوستا وإيسكو والبديل أندريس إنييستا.
وأخـبر تشيرتشيسوف إن الخبر الحزين الوحيد هو أن يوري زهيركوف قد يغيب عن مباريات المنتخب الروسي المتبقية في البطولة، ولكن آلان دزاجويف أصبح جاهزا ويمكن أن يشارك في المباراة المقبلة، خاصة إذا أراد تشيرتشيسوف أن يدفع بتشكيلة هجومية قليلا.
وبينما احتــشد لاعبو المنتخب الروسي بشكل كبير بعدما تصدى أكينفييف لركلة الترجيح التي سددها أسباس في وسط المرمى بقدمه، ظل تشيرتشيسوف هادئا.
وأخـبر :"المشاعر بسيطة. تظهرها عندما توجه فريقك. الآن أنا أفكر فقط في المباراة المقبلة. هذه حقا ليست مشاعر جديدة".
ولكن اللاعبين لن يهتموا ولا المعجبيـن أيضا خاصة وأن الحلم مازال مستمرا بعد الوصول لدور الثمانية للمرة الأولى منذ 1970.
أو، مثلما أعـلمت المعجبيـن عبر لافتة كبيرة قبل مباراة البداية "أنتم ولدتم لتجعلوا هذه القصة الخيالية حقيقية".

source: 

http://www.shorouknews.com/news/view.aspx?cdate=02072018&id=3fa292f5-f783-4757-a9ae-40d6fc95eeba

المصدر : وكالات