خالد عبد العزيز: محمد صلاح في مصر مثل بيليه بالبرازيل
خالد عبد العزيز: محمد صلاح في مصر مثل بيليه بالبرازيل
أخـبر المهندس خالد عبد العزيز وزير الشباب والرياضة، إنه كان من الشخصيات القليلة التي حضرت فرح محمد صلاح اللاعب المشهور ليفربول الإنجليزي، مشددا على أنه اللاعب المشهور صاحب أخلاق مرتفعة ومتواضع للغاية.

وتـابع في بيانات خاصة لبرنامج ستاد الهدف عبر إذاعة الشباب والرياضة: "بعد الوصول إلى كأس أرجاء العـالم عدنا إلى الفندق بعد مباراة الكونغو، الكل كان يرقص ويفرح ولكن كان جالسا هادئا بطبعه".

واستطرد قائلا: "محمد صلاح اللاعب المشهور موهوب في الساحرة المستديرة، وفي نفس الوقت لا ينسى أهله ولا بلده، وهو نموذج لكل الشباب، ولا بد من الاستفادة منه بشكل كبير".

واستمر: " البرازيل خسرت كأس أرجاء العـالم سـنــــة 1950 أمام اوروجواي، وكانت بالنسبة لهم نكسة كبيرة لأنها كانت أمام 200 ألف متفرج، وبعدها خسروا كأس أرجاء العـالم سـنــــة 1954، وبعدها ظهر الأسطورة بيلية وفاز البرازيل بثلاث نسخ لكأس أرجاء العـالم من أصل أربعة، وبات هناك عشق للبرازيل، ونفس الأمر حصل مع الأرجنتين عند ظهور مارادونا، والان ميسي ورونالدو، فهؤلاء النجوم جعلوا لبلادهم اسم كبير وارتباط بكرة القدم، ووجود محمد صلاح في هذا التوقيت جعل الجميع ينظر إلى مصر والجميع يهتف باسم الملك المصري، وهذا ترويج لبلادنا".

وأردف قائلا: "الاندية بدأت تتجه إلى اللاعب المصري بعد تألق محمد صلاح، والشباب نفسهم بات لديهم حلم بأن يكونوا على سبيل المثال صلاح.

المصدر : صدى البلد