أزمة قطرية بسبب رغبة نيمار في الرحيل عن النادي الباريسي
أزمة قطرية بسبب رغبة نيمار في الرحيل عن النادي الباريسي
بات النجم البرازيلي نيمار دى سيلفا، يمثل أزمة كبيرة لدى القطرى ناصر الخليفى، رئيس نادي باريس سان جيرمان الفرنسى، فى ظل رغبة نيمار في الرحيل عن النـــــــادي خــلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة، وهو الأمر الذى يرفضه القطري الخليفى فى ظل رغبته فى الإبقاء على البرازيلي مع فريقه من أجل المنافسة بقوة على البطــولة أوروبا فى الموسم المقبل.

ورد ناصر الخليفي، رئيس نادي باريس سان جيرمان الفرنسي، على الشائعات التي تتحدث عن انتقال البرازيلي نيمار دا سيلفا لصفوف ريال مدريد في فترة الانتقالات الصيفية المقبلة.

وأخـبر الخليفي في بيانات نشرتها صحيفة "ماركا" الإسبانية: "نيمار سوف يبقى في باريس سان جيرمان بنسبة 2000%".

واكـــــد رئيس نادي باريس سان جيرمان في تصريحاته: "واثق ومتأكد من بقاء نيمار مع النـــــــادي، هو يريد الاستمرار في باريس".

واستطرد: "لقد حسم نيمار موقفه في وقت سابق مما يتردد بشأنه، وأعتقد أنه ليس في حاجة لتكرار ما يقوله عبر وسائل الإعلام، سيكون تصرفا غير احترافي".

وواصل: "الإعلام والأندية الإسبانية يعاديان بي إس جي، ومن المفترض أن يساند الإعلام الفرنسي الأندية المحلية، فالصحف الإسبانية تتحدث في الأمر منذ تُشَرِّيَــنَّ الْأَوَّلُ المــنصرم، وتزعم أن نيمار غير سعيد معنا".

وعن عدم ذكر اسم نيمار في احتفالية التتويج بالدوري على ملعب حديقة الأمراء، أخـبر: "لن نتحدث عن اللاعب المشهور بمفرده، ولكن اسم الفــــــريق، فالفريق بأكمله توج باللقب، وليس ناصر الخليفي أو أي اللاعب المشهور بمفرده".

وأردف: "علينا أن نعزز من أهمية العمل الجماعي، والتأكيد على فلسفة أن النـــــــادي لا ينتصر بفضل اللاعب المشهور أو اثنين أو ثلاثة".

في الناحية الاخرى، ركـــزت صحيفة "ماركا" المقربة من ريال مدريد، أن نيمار يرغب بقوة في الرحيل عن باريس سان جيرمان خــلال الصيف المقبل، والقدوم لصفوف ريال مدريد، رغم صعوبة الصفقة لتمسك ناديه الباريسي به.

واستمرت الصحيفة أن مسئولي باريس سان جيرمان يعلمون أن نيمار لن يبقى طويلا في باريس لذلك يحاولون التمسك به على أقل تقدير في الموسم المقبل.

المصدر : صدى البلد