سقوط زعيم عصابة بيع الكلى والأعضاء البشرية فى الجيزة
سقوط زعيم عصابة بيع الكلى والأعضاء البشرية فى الجيزة

تمكن قطاع مكافحة الجريمة المنظمة بوزارة الداخلية من ضبط شخص، يتزعم تشكيلًا عصابيًا، تخصص فى ارتكاب جرائم الوساطة، والسمسرة، والاتجار بالأعضاء البشرية.

وردت معلومات إلى اللواء أحمد عمر، مساعد أول وزير الداخلية رئيس قطاع مكافحة الجريمة المنظمة، تجدي بقيام "عيد.م.م" 37 سنة، عاطل، ومقيم بولاق الدكرور الجيزة، والذى يتزعم تشكيلًا عصابيًا، سبق ضبط ثلاثة من عناصره، تخصص فى ارتكاب جرائم الوساطة والسمسرة والاتجار بالأعضاء البشرية، محققين من وراء ذلك مكاسب مادية كبيرة.

على الفور تم تقنين الإجراءات، وإعداد الأكمنة اللازمة له، وأسفرت الجهود عن ضبط المتهم، وبتفتيش شخصه ومسكنه تم ضبط 100 ملف طبى متضمنة الكثير من الأشعة والتحاليل الطبية لبائعى عضو الكلى، وكمية كبيرة من الأوراق والمستندات تحوى أسماء وبيانات مجموعة من الأطباء والوسطاء والسماسرة وبائعى أعضاء الكلى، ومبلغ مالى قدره 60960 جنيها من حصيلة نشاطه الإجرامى، ودفتر توفير باسم المتهم (زعيم التشكيل) يحوى إيداعات مالية كبيرة، ومطبوع منسوب لأحد المستشفيات، خالى البيانات ومذيل ببصمة خاتم منسوب للمستشفى، وخطاب منسوب لأحد المستشفيات موجّه إلى أحد أقسام الشرطة بطلب تحرير محضر إثبات حالة بتنازل أحد عملاء أفراد التشكيل عن إحدى كليتيه لشخص آخر "كإجراء صورى تتطلبه الجهات المختصة للموافقة على عمليات نقل وزرع الكلى".

كذلك تم ضبط قيد عائلى خالى البيانات ممهور ببصمة خاتم شعار الجمهورية، يرجح تزويره، و4 بطاقات رقم قومى، وشهادة ميلاد خاصة بعملاء التشكيل العصابى.

بمواجهة المتهم، اعترف بنشاطه الإجرامى فى مجال الوساطة والسمسرة والاتجار بالأعضاء البشرية، بالاشتراك مع أفراد التشكيل، مقابل مبالغ مالية تتراوح ما بين 80 و100 ألف جنيه عن كل حالة.

تم اعتماد الإجراءات القانونية اللازمة حيال الواقعة، والعرض على النيابة التى باشرت التحقيق.

المصدر : الدستور