نيمار: إصابتي ليست اللحظة الأسوأ في مسيرتي
نيمار: إصابتي ليست اللحظة الأسوأ في مسيرتي
أخـبر المهاجم البرازيلي نيمار دا سيلفا، إنه مر بلحظات صعبة في أثناء دورة الألعاب الأوليمبية التي أقيمت في ريو دي جانيرو في 2016، مؤكدًا أنه كان يبحث عن "حفرة يختبئ بها".

وفي مقابلة أجراها معه اللاعب المشهور الساحرة المستديرة البرازيلي السابق، زيكو، في منزله بالبلد اللاتيني قبل عودته لباريس، ونشرت "UOL Esporte" مقاطع منها، أخـبر نيمار عن فترة مشاركته مع منتخب بلاده الأولمبي في دورة ريو 2016: "البداية كانت صعبة، عشت أسوأ لحظة، كنت أبحث عن حفرة أختبأ بها ولم أعلم ماذا أفعل، كنت أشعر أنني سئمت من الحياة".

وتـابع اللاعب المشهور باريس سان جيرمان: "جائني ريناتو أوجوستو ودخل غرفتي التي كانت مظلمة لأنني لم أرد رؤية أحد.. وأخـبر لي 'إذا أردت حفرة أبحث لي عن واحدة لي أيضًا'".

وعلى الرغم من هذه الأوقات الصعبة، كللت التجربة بنهاية سعيدة بعد أن انتصر المنتخب الأولمبي البرازيلي بالميدالية الذهبية.

وفسر نيمار أنه بعد تلك المحادثة تغيرت الأمور، قائلًا: "بدأت أضحك وتحدثنا ورأينا أن هذا ما كنا نحتاجه، تغيير طريقة لعبنا.. بدأنا نتناقش حول التكتيك.. قررنا التحدث مع المدرب وتغيير طريقة اللعب".

المصدر : صدى البلد