مباراة تفصل صلاح عن «صاحب الكعب الذهبي»
مباراة تفصل صلاح عن «صاحب الكعب الذهبي»

في خضم الإنجازات التي يحققها محمد صلاح هذا الموسم مع فريقه ليفربول، سواء في الــــدوري الإنجليزي أو البطــولة أوروبا، يقترب الجناح المصري من تكرار إنجاز عربي لم يحققه سوى اللاعب المشهور واحد فقط.

ففي سـنــــة 1987، خطف الجزائري رابح ماجر الأضواء، وقاد فريقه آنذاك بورتو البرتغالي للتتويج بلقب كأس أوروبا، المسمى السابق لدوري أبطال أوروبا، لأول مرة في تاريخ الفــــــريق، ليصبح اللاعب العربي الوحيد الذي حمل الكـــــأس "ذات الأذنين".

ماجر الذي يقود منتخب بلاده حاليا كمدير فني، تألق في نهائي المسابقة أمام بايرن ميونيخ الألماني، وسجل هدفا بكعب القدم ظل محفورا في أذهان المعجبيـن واعتبر بينما بعد علامة مرتبطة بالنجم الجزائري الأسطوري، ليعيد بورتو إلى اللقاء بعد أن كان متأخرا بهدف، ثم زَاد زميله جواري فيليو هدف بورتو الثاني الذي كفل الربـــح للفريق.

ورغم أن صلاح تخطى ماجر وأصبح أكثر اللاعب المشهور عربي يحقق في البطــولة أوروبا، برصيد 13 هدفا، فإنه يتبقى أمام "الفرعون" معادلة ماجر بتحقيق الإنجاز الأهم والأكبر وهو الربـــح بالبطولة.

وواصل ماجر مسيرة التألق في العام 1987، عندما توج مع بورتو بكأس الـ"إنتركونتننتال" أمام بينارول الأوروغواياني، وأبى النجم الجزائري إلا أن يترك بصمة خــلال اللقاء فسجل هدف الربـــح القاتل في الوقت الإضافي.

وفي العام ذاته، تربع ماجر على عرش الكرة الأفريقية كأفضل اللاعب المشهور في القارة، وهو نفس الإنجاز الذي حققه صلاح العام المــنصرم، ليصبح ثاني مصري يحمل اللقب بعد محمود الخطيب.

وقاد صلاح، أهم اللاعب المشهور في إنجلترا وهداف الــــدوري الإنجليزي هذا الموسم، ليفربول للوصول إلى المباراة النهائية على حساب روما الإيطالي، بعد الربـــح 7-6 في مجموع اللقاءين.

ويواجه ليفربول في المباراة النهائية التي تقام في 26 أيَّــارُ الجاري في كييف، زعيم البطــولة أوروبا ريال مدريد الإسباني، حامل لقب النسختين الماضيتين وصاحب الكؤوس الـ 12.

المصدر : الكويتية